النائبة غادة عجمي تقدم طلب إحاطة لإهانة الملك رمسيس الثاني في فرنسا

الخميس، 24 أغسطس 2017 01:34 م
النائبة غادة عجمي تقدم طلب إحاطة لإهانة الملك رمسيس الثاني في فرنسا
غادة عجمى عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب
كتب مصطفى النجار

أعلنت غادة عجمي عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، عن تقدمها بطلب إحاطة، للوقوف على خلفيات إهانة الأثار الفرعونية في فرنسا، بعد انتشار صور من داخل العاصمة باريس، تهين تمثال الملك رمسيس الثانى.
 
وقالت النائبة غادة عجمي، في تصريح خاص، إن مصر كرمت العالم الفرنسي جون فرانسوا شامبليون، الذى فك رموز اللغة المصرية الفرعونية أثناء الحملة الفرنسية على مصر بعد أن قام بالاستعانة بحجر رشيد الأثرى، وأطلقنا اسمه على شوارع ومناطق حيوية في مصر، فما كان رد الجميل إلا بعمل تمثال عبارة عن شامبليون يقف بقدمه على رأس الملك الفرعوني رمسيس الثاني، وذلك في ساحة كلية "كوليج دو فرانس" بباريس.
 
وأضافت: " أتمنى لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب إجراء موقف حازم بشأن هذا الموضوع".
 
ولفتت غادة عجمى إلى أن الحكومة المصرية خاطبت نظيرتها الفرنسية عام 2014 لإزالة هذا التمثال لكن لم يتم الاستجابة لما يمثل إهانة لأعظم حضارة عرفها التاريخي الإنساني.
 
820172413750638-WhatsApp Image 2017-08-23 at 6.47.19 PM

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا