القوات السورية تستعيد السيطرة على مدينة الميادين وتحررها من قبضة داعش

السبت، 14 أكتوبر 2017 02:26 م
القوات السورية تستعيد السيطرة على مدينة الميادين وتحررها من قبضة داعش
جيش سوريا - أرشيفية
تامر البطريقي

أكد مصدر عسكري سوري أن وحدات من القوات المسلحة السورية بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة استعادت السيطرة على مدينة الميادين في دير الزور وقضت على أعداد كبيرة من إرهابيي داعش وكبدتهم خسائر كبيرة في السلاح والعتاد.
 
كما تمكن الجيش السوري من ضبط مستودعات لتنظيم داعش في ربيعه شرقي الجراح بريق حمص الشرقي يحوي ما يزيد عن ١٠٠ نوع من المواد الأولية الكيماوية وقذائف جهنم داخل المدارس.
 
وكانت وحدات من الجيش العربي السوري استكملت تطويق إرهابيي تنظيم “داعش” داخل الأحياء المنتشرين فيها في مدينة دير الزور بعد سيطرتها على نقاط جديدة شرق نهر الفرات.
 
ونفذت وحدات من الجيش عمليات اتسمت بالدقة والنجاح ضد إرهابيي تنظيم “داعش” شرق نهر الفرات سيطرت خلالها على عدة نقاط باتجاه قرية الحسينية لتستكمل بذلك الطوق المفروض على أحياء المدينة التي ما زال إرهابيو تنظيم “داعش” ينتشرون فيها.
 
وأسفرت العمليات عن مقتل وإصابة العديد من إرهابيي التنظيم وتدمير آليات ومواقع محصنة لهم.
 
و تم القضاء على العديد من إرهابيي تنظيم “داعش” وتدمير أسلحتهم في اشتباكات خاضتها وحدات من الجيش على محوري الصناعة والعرفي.
 
وقضت وحدات من الجيش أمس على آخر تجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” في قرية حطلة على الضفة الشرقية لنهر الفرات واستعادت دوار الحلبية في منطقة الصالحية على المدخل الشمالي لمدينة دير الزور.
 
وعلى محور مدينة الميادين بالريف الجنوبي الشرقي تقدمت وحدات الجيش بعد عمليات نوعية داخل أحياء المدينة وسيطرت على المنطقة الممتدة من حي الرشادة إلى حي الجسر وعلى حي المساكن وجسر الميادين وذلك بعد يوم من استعادة حيي البلعوم والمديحي وتدمير آخر تحصينات تنظيم “داعش” الإرهابي فيها.
 
ووجه سلاحي الجو والمدفعية ضربات مكثفة أسفرت عن تدمير أوكار وخطوط إمداد لتنظيم “داعش” في مدينتي الميادين وموحسن وقرى محكان وبقرص تحتاني وبقرص فوقاني والبوليل والحسينية والجنينة والجيعة والعليان وأحياء العرضي والعرفي والصناعة والحميدية والحويقة والشيخ ياسين.
 
وتشهد محاور الاشتباك في دير الزور انهيارات سريعة في صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي الذي يحاول الاحتماء بالمدنيين واتخاذهم دروعا بشرية ومنعهم من المغادرة عبر استهداف المعابر الآمنة التي حددها الجيش العربي السوري لخروج الأهالي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق