أمن مستشفى ههيا يلقن مريض علقة حتى الموت في الشرقية

الإثنين، 16 أكتوبر 2017 08:55 ص
أمن مستشفى ههيا يلقن مريض علقة حتى الموت في الشرقية
اللواء رضا طبلية
علي الديب

لفظ مواطن أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى ههيا العام بمحافظة الشرقية، في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين، بعد التعدي عليه بالضرب المبرح من قبل الأمن الإداري بالمستشفى وعدد من طاقم التمريض، على خليفة مشادة كلامية بينهم، بسبب عدم تواجد طبيب، وتم إخطار نيابة ههيا العامة للتحقيق برئاسة عمرو سيف، مدير النيابة، وبإشراف المستشار وليد جمال المحامي العام لنيابات شمال الشرقية.
 
وتلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من نائب مأمور مركز شرطة ههيا، يفيد بلاغا بوفاة مريض داخل مستشفى ههيا العام.
 
وتوجهت قوة من مركز الشرطة برئاسة الرائد إيهاب زهو، رئيس مباحث ههيا، وكشفت التحريات الأولية، أثناء ذهاب " السيد م ي" 56 عاما إداري بالتربية والتعليم، لمستشفي ههيا العام، للكشف على نجله " عبد الستار"  20 لمعاناته من ضيق تنفس، ودخل إلى قسم الاستقبال، وتبين عدم تواجد طبيب بالقسم، فحدثت مشادة كلامية والد المريض.
 
وبين أحد العاملون بالتمريض، بسبب عدم تواجد الطبيب، تطورت المشادة إلى مشاجرة، تعدى خلالها الأمن الإداري وعدد من التمريض علي والد  المريض، حيث تم ركله بمكان حساس بجسده، وعندما أغمى عليه، قاموا بوضعه على جهاز نبضات القلب، وتوفي في الحال، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 4517 إداري مركز شرطة ههيا، وجاري العرض على النيابة العامة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مصر تستحق وتستطيع

مصر تستحق وتستطيع

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:44 م