الطب الشرعي في مهمة خاصة داخل مستشفيات الشرطة على خلفية حادث الواحات

السبت، 21 أكتوبر 2017 02:53 م
 الطب الشرعي في مهمة خاصة داخل مستشفيات الشرطة على خلفية حادث الواحات
الطب الشرعي

أمر الدكتور هشام عبد الحميد كبير الأطباء الشرعيين ورئيس مصلحة الطب الشرعى بتكليف 3 فرق من الأطباء والفنيين للانتقال إلى مستشفيات الشرطة بمدينة نصر وبالعجوزة والشروق بالكيلو 24 طريق مصر السويس الصحراوى،  لمناظرة جثامين شهداء حادث الواحات الإرهابى وبيان ما بها من إصابات .
 
وكشفت مصادر قضائية بوزارة العدل، أن الدكتور هشام عبد الحميد بإن كل فريق مكون من 3 أطباء شرعيين، و3 فنيين، حيث انتقل الفريق الأول إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة، وانتهى من معاينة جثمانى لشهيدين، بينما انتقل الفريق الثانى إلى مستشفى الشرطة بمدينة نصر وبدأ بمعاينة الجثامين، وعددها اكثر من 12 جثمان، أما مستشفى الشروق فقد انتقل إليها الفريق الثالث، ومازالت عمليات المناظرة تجرى لتحديد أسباب الوفاة .
 
وقالت المصادر إنه من المقرر أن يأخذ الأطباء العينات اللازمة بإعداد تقرير مفصل عن الإصابات التى تم رصدها، من خلال المعاينة وأنواعها وأسباب الوفاة قبل إرساله إلى النيابة العامة التى تجرى تحقيقاتها بشأن الحادث.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا