تعاون بين موسكو والقاهرة لخفض تعريفة التجوال الدولي استعدادًا لتواجد المصريين بكأس العالم بروسيا

السبت، 28 أكتوبر 2017 12:28 م
تعاون بين موسكو والقاهرة لخفض تعريفة التجوال الدولي استعدادًا لتواجد المصريين بكأس العالم بروسيا
ياسر القاضي
مروة الغول

استقبل المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، السفير إيهاب طلعت المرشح لمنصب سفير مصر لدي روسيا الاتحادية وغير مقيم لدي بيلاروسيا وتركمانستان وطاجيكستان.

واستعرض الوزير خلال اللقاء بنود مذكرة التفاهم الإطارية للتعاون بين مصر وروسيا الاتحادية التي تم توقيعها بحضور رئيس الوزراء في مارس 2016 والملحق بها خطاب نوايا تم توقيعه بين مشغلي خدمات الاتصالات في البلدين لخفض تعريفة التجوال الدولي؛ حيث تم التأكيد على تفعيل ما تم في هذا الاتفاق باعتباره خطوة استباقية استعداداً لتواجد أعداد كبيرة من المواطنين المصريين لتشجيع المنتخب الوطني لكرة القدم في بطولة كأس العالم بروسيا ٢٠١٨.

كما أكد الوزير على أهمية تعزيز التعاون المشترك وفتح قنوات فاعلة لجذب الاستثمار، مشيرا إلى توجيهه الدعوة لنظيره الروسي ونظيره البيلاروسي لزيارة القاهرة في ديسمبر المقبل لحضور معرض ومؤتمر القاهرة الدولي للاتصالات، والمشاركة في المائدة الوزارية المستديرة التي تعقد على هامش المؤتمر.

كما استقبل المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السفير عمرو الجويلي المرشح لمنصب سفير مصر في صربيا. وتناول اللقاء سبل تعزيز التعاون الثنائي بين مصر وصربيا في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

واستعرض الوزير التطورات الإيجابية التي حققها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، مؤكدا على حرصه أن يتضمن إطار التعاون المصري-الصربي افاقاً جديدة مواكبة لهذه التطورات من خلال مشروعات ذات عائد ايجابي لكلا البلدين، كما شهد اللقاء بحث امكانية إنشاء منتدى أعمال مصري-صربي في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يدعم التواصل المباشر بين الشركات الرائدة في البلدين، وينمي فرص إقامة شراكات فاعلة.

ومن جانبه، ثمّن السفيرعمرو الجويلي الدور الرائد في مجال التعاون الدولي الذي تقوم به وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بما ينعكس ايجابياً على تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر وصربيا، مشيدا بأهمية قطاع الاتصالات المصري بصفته من القطاعات الهامة للاقتصاد الوطني.​

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا