معهد تيودور بلهارس: زراعة الكبد الحل الأمثل لعلاج المرضى المصابين بفشله

الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017 10:56 ص
معهد تيودور بلهارس: زراعة الكبد الحل الأمثل لعلاج المرضى المصابين بفشله
زراعة الكبد
مروة حسونة

أكد تقرير صادرعن معهد تيودور بلهارس للأبحاث، أن زراعة الكبد تعد الحل الأمثل للمرضى المصابين بالفشل الكبدي، حيث بدأت فى مصر منذ أكثر من خمسة عشرة عامًا، ونجح المعهد في إجراء تلك العمليات بنجاح لتوفر الإمكانيات البشرية من فريق الأطباء المتميزين وأيضًا الإمكانيات التكنولوجية المتطورة، كما يتكفل المعهد بنسبة كبيرة من تكاليف الزراعة لجميع المرضى.

و أشار التقريرالذي  تلقاه الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، حول عمليات زراعة الكبد بالمعهد، إلى أن برنامج زراعة الكبد في معهد تيودور بلهارس للأبحاث الطبية بدأ منذ عام 2015 برعاية رؤساء المعهد، ويضم هذا البرنامج فريق من المتخصصين من أقسام المعهد المختلفة وهى الجهاز الهضمي، الكبد، الجراحة العامة، التخدير، الأشعة والمعامل الإكلينيكية برئاسة د. إبراهيم مصطفى أستاذ الجهاز الهضمي والكبد بالمعهد.

وأوضح التقرير، أنه يتم متابعة المرضي المصابين بأمراض الكبد المزمنة في عيادات الكبد المتخصصة بالمعهد، ويقوم الطبيب المختص بتقييم حالة المريض لتحديد الوقت الملائم لإجراء عملية زراعة الكبد، فضلًا عن أن ظهور الأدوية الجديدة لعلاج الفيروس الكبدي "سي"  أحدث طفرة هائلة في مجال زراعة الكبد حيث أصبح ممكنًا البدء في علاج مريض الفيروس الكبدي "سي" بعد مرور ثلاثة أشهر من الزراعة وهو ما لم يكن متاحًا من قبل.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م