متى يبدأ الحفل؟.. 7 مشاهد سرقت الأضواء في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي

الأحد، 26 نوفمبر 2017 02:27 م
متى يبدأ الحفل؟.. 7 مشاهد سرقت الأضواء في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي
مهرجان القاهرة السينمائى الدولى
أحمد إسماعيل

شهدت فعاليات افتتاح الدورة الـ39 من مهرجان القاهرة السينمائى الدولى، حضورا كثيفا من الفنانين كان فى مقدمتهم النجم حسين فهمى، وأحمد حلمى وزوجته منى زكى.
 
الجميع توقع نجاح تنظيم هذه الدورة، خاصة وأن إدارة المهرجان حرصت على التواصل مع المعنيين بتغطية المهرجان قبل موعد انطلاقه بفترة طويلة، رغبة منها فى خروج المهرجان بمظهر مشرف ولائق باسم ومكانة مصر.
 
لكن تأخر تسليم دعوات الحضور للصحفيين فأغلبهم لم يتسلمها إلا قبل يوم واحد من انطلاق المهرجان، وهناك أيضا مَن فشل فى تسلمها لصعوبة التواصل مع المسئولين عن المكتب الإعلامى، وبعد أن تسلم عدد من الصحفيين دعواتهم فوجئوا بأن القناة المسئولة عن تنظيم المهرجان والراعى الرسمى والوحيد له، قررت منع الصحفيين من الدخول على السجادة الحمراء، وخصصت للصحفيين مكانا بعيدا تماما عن كل فعاليات الحدث وعن كل الفنانين والضيوف المشاركين فى الحفل دون إبداء أى أسباب واضحة وراء هذا، واعتبروه بمثابة عدم تقدير لهم رغم دورهم الكبير لإنجاح المهرجان، ولولا وجودهم ما كان هناك أى صدى إعلامى للحفل.
 
الدعوات الخاصة بدخول الحفل مكتوب عليها أن ميعاد بدء الافتتاح سيكون فى السابعة مساء، لكن الحفل بدأ تقريبا فى الثامنة والنصف، دون وجود أى أسباب للتأخير، وبالطبع اهتمت القناة المنظمة للحفل بالفنانين، حيث خصصت لهم «ريسيبشن» خاص بهم بعيدا عن قاعة الحفل، لتهيئة دخولهم إلى السجادة الحمراء، وتناست تماما الصحفيين الذين وجدوا أنفسهم معزولين فى منطقة بعيدة لمدة ساعتين تقريبا وتم منعهم من مغادرة المكان، ما أثار استياء عدد كبير منهم من هذه المعاملة غير اللائقة، والتى ردوا عليها بأن غادروا قاعة «المنارة» وأكدوا أنهم كان من الأسهل لهم تغطية حفل الافتتاح من شاشات التليفزيون فى منازلهم بدلا من تعرضهم للإهانة.
 
وشهد الحفل عددا من المواقف المحرجة تعرض لها مجموعة كبيرة من الفنانين، منها ما تعرض له النجم عمرو يوسف حينما صعد على المسرح مع كنده علوش التى تشارك كعضو لجنة تحكيم فى المهرجان، وهو الأمر الذى دعا حسين فهمى إلى التأكيد على أن عمرو ليس من أعضاء لجنة التحكيم، عمرو تفادى الأمر وتعامل معه على اعتبار أنه نوع من الدعابة، لكن مستخدمى مواقع التواصل عقّبوا على الأمر كثيرا، لأن ما قام به فى مهرجان القاهرة لا يمكنه عمله فى أى مهرجان آخر خارج مصر.. أيضا النجمة أصالة التى قدمت أغنية الافتتاح فشلت فى الصعود على إحدى المنصات الموجودة على مسرح الافتتاح وقالت «فستانى ضيق»، وهو الأمر الذى دفع نادر حمدى قائد الفرقة الموسيقية للتوجه إليها لمساعدتها، وعلى الفور بدأت فى تقديم الأغنية بطريقة أدهشت الحضور.
 
النجم حسين فهمى لم يتوقف عند عمرو يوسف، لكنه أيضا داعب المخرج المميز خيرى بشارة الذى صعد على المسرح وهو يرتدى ملابس «كاجوال»، وقال الفنان الكبير: «خيرى ما بيحبش يلبس بدلة، وعشان كده لما كنت مسئول عن مهرجان القاهرة كنت بمنعه من الدخول»!، وهو الأمر الذى تقبله الحضور بعفوية شديدة.
 
دموع دلال عبدالعزيز خلال تكريم سمير غانم لحصوله على جائزة «فاتن حمامة التقديرية» لفتت أنظار معظم الحضور، دلال فور صعود سمير على المسرح دخلت فى نوبة بكاء من سعادتها لهذا التكريم.
 
النجمة أيتن عامر تم التقاط مجموعة من الصور لها داخل قاعة الحفل، وقد بدا الحزن على وجهها، الأمر الذى استغربه متابعو المهرجان، لكنها قررت أن تفصح عن حقيقة الأمر من خلال حسابها على «فيس بوك»، حيث أكدت أن ساعتها التى كانت ترتديها تعرضت للكسر.
 
الحفل استمر ساعات طويلة، وبعد انتهائه غادر  عدد كبير  من الحاضرين دون انتظار حضور فيلم الافتتاح، ولكن حدث ما لا يحمد عقباه، حيث تعرضت النسخة الخاصة بالفيلم للتلف، ما دفع مخرج الفيلم للصعود على المسرح والتأكيد أنه يرفض عرض الفيلم بهذه النسخة التى لا تليق باسم مهرجان القاهرة العريق، ولا تليق باسمه أيضا كمخرج.
 
ايتن-عامر
 
درة
 
دلال-عبد-العزيز
 
كندة-علوش
 
منى-زكى
 
مى-عمر
 
ناهد-السباعى
 
وفاء-عامر
 
دينا-فؤاد-وغادة-عادل

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا