صفاء حجازى.. المرأة التى بكى لرحيلها الفقراء

الخميس، 21 ديسمبر 2017 04:00 ص
صفاء حجازى.. المرأة التى بكى لرحيلها الفقراء
صفاء حجازي
محمود جلال

مأساة تعيشها في الفترة الحالية عدد كبير من الأسر الفقيرة، بعد وفاة الراحلة الإعلامية صفاء حجازي، نظرا لأعمال الخير التي كانت تقوم بها معهم.
 
"صوت الأمة"، علمت أن الإعلامية الراحلة كانت تزور جزارها شهريا، ليس من أجل شراء اللحوم لنفسها وبيتها، بل كانت تطلب منه أن يقوم بذبح "عجل" شهريا ويقسمه في أكياس متساوية، حيث كانت تأخذه منه لتذهب بنفسها لأخذه منه وتوزعه على المحتاجين والفقراء، الذين فقدوا مع رحيلها اليد التى تحنو عليهم وتطعمهم.
 
صفاء حجازي
صفاء حجازي
الإعلامية الراحلة لم تخبر أحدا بهذا الأمر، ولم يعرف هذا إلا بعد وفاتها وسؤال الفقراء ممن كانت تطرق أبوابهم في سكون الليل عنها.
 
 
صفاء حجازي
صفاء حجازي
 
يذكر أن الإعلامية صفاء حجازى، قد مرت بوعكة صحية، تسببت فى دخولها أحد المستشفيات، ومكثت بها شهور قليلة، لتعود لرئاسة اتحاد الإذاعة والتليفزيون، قبل أن تعاودها الوعكة الصحية مرة أخرى، وتسافر لتلقى العلاج خارج مصر على نفقة الرئاسة، عادت بعدها إلى أرض الوطن لممارسة عملها مرة أخرى، حتى صعدت الروح لبارئها .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا