إلقاء زجاجات مولوتوف على مدرسة يهودية في تونس

الأربعاء، 10 يناير 2018 10:14 ص
إلقاء زجاجات مولوتوف على مدرسة يهودية في تونس
مولوتوف

قام مجهولون، اليوم الأربعاء بإلقاء زجاجات مولوتوف على مدرسة دينية يهودية فى جربة التونسية أثناء احتجاجات عنيفة ولا إصابات.
 
ونشرت وحدات من الجيش الوطنى التونسى الليلة الماضية وسط مدينة نفزة بولاية باجة، بعد أن أضرم محتجون النيران فى مقر للشرطة ونهبوا محتويات أحد المقار الحكومية المدينة.
 
صرح بذلك مصدر أمنى لصحيفة "الصريح أون لاين" التونسية المستقلة، وقال: "إن وحدات من الجيش تمركزت فى الولاية لدعم جهود القوات الأمنية بعد أن قام محتجون بحرق مركز الشرطة وسيارتين أمنيتين تابعتين للمركز ، واقتحام مبنى القباضة المالية (هيئة تحصيل الضرائب) ونهب محتوياته.
 
ولم يوضح المصدر أسباب هذه الاحتجاجات والاعتداءات على المقار الحكومية التونسية.
 
وقُتل تونسى وأصيب آخرون فى موجة احتجاجات غاضبة تحولت إلى أعمال عنف فى العديد من المدن التونسية، مساء الاثنين، اعتراضا على غلاء الأسعار وتردى الأوضاع الاقتصادية، واحتجاجا على إجراءات التقشف التى اتخذتها الحكومة، إلا أن تونس قالت اليوم الثلاثاء، إن ما شهدته البلاد الليلة الماضية جرائم شغب وسرقة لا علاقة لها بالاحتجاج على ارتفاع الأسعار وتفشى البطالة، لكن المعارضة التونسية قررت توسيع الاحتجاجات لحين تراجع الحكومة عن موازنة 2018.
 
وتتزامن موجة الاحتجاجات التى اتسعت رقعتها، الاثنين، مع الذكرى الـ7 لاندلاع ثورة عارمة ضد تفشى الفساد والبطالة أطاحت بالرئيس زين العابدين بن على، حيث تصاعد الغضب فى الشارع التونسى منذ أن قالت الحكومة، إنها سترفع اعتبارا من يناير أسعار البنزين وبعض السلع وستزيد الضرائب على السيارات والاتصالات الهاتفية والإنترنت والإقامة فى الفنادق وبعض المواد الأخرى فى إطار إجراءات تقشف اتفقت عليها مع المانحين الأجانب، كما شملت الإجراءات التى تضمنتها ميزانية 2018 خفض 1% من رواتب الموظفين للمساهمة فى سد العجز فى تمويل الصناديق الاجتماعية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فيس والحلم البلجيكي

فيس والحلم البلجيكي

الإثنين، 14 سبتمبر 2020 12:47 م