محلب وشرف شكل اثنين .. وشريف اسماعيل شكل 3 حكومات

7 شخصيات شكلت 11حكومة في تاريخ مصر منذ احداث 25 يناير

الأحد، 14 يناير 2018 08:00 ص
 7  شخصيات شكلت 11حكومة في تاريخ مصر منذ احداث 25 يناير
رضا عوض

11 حكومة  متتالية شهدتها مصر منذ ثورة 25 يناير، قام بتشكيلها 7 شخصيات سياسية بارزة، حيث تعاقبت الشخصيات السبعة علي رئاسة الحكومة، وبدأت بأحمد شفيق ثم عصام شرف خلفه كمال الجنزوري ثم هشام قنديل ليأتي بعده حازم الببلاوي ثم تبعه المهندس إبراهيم محلب الذي شكل حكومتين متتاليتين وصولا للمهندس شريف إسماعيل الذي ترأس 3 تشكيلات وزارية متعاقبة تخللها تغيرات محدودة .

 

حكومة أحمد شفيق

كانت وزارة  احمد شفيق هي آخر وزارة قام بتعينها الرئيس الأسبق حسني مبارك، حيث تسلمت مهام عملها في 26 يناير 2011 بعد 4 أيام فقط من اندلاع أحداث 25 يناير،  بعد أن تمت إقالة حكومة أحمد نظيف، وقد استعان به الرئيس مبارك كمحاولة لتخفيف حركة المظاهرات والاحتجاجات الشعبية الواسعة، وكانت التوقعات تؤكد أن نظام مبارك ورموزه رحلوا عن المشهد، إلا أن رحيل مبارك في 11 نوفمبر 2011، لم يؤثر على تواجد حكومة شفيق وتسييرها للأعمال إلى أن يتم تشكيل حكومة جديدة، ولكن الضغط الشعبي ونزول الثوار إلى الميادين مجددًا هو من قضى على حياة حكومة شفيق، حيث تقدم  باستقالته في 3 مارس 2011 قبل يوم واحد من مظاهرات مليونية من أجل الإطاحة بحكومته والتي اعتبرته من بقايا نظام مبارك. 
 

شفيق
أحمد شفيق

حكومة عصام شرف
تم تكليف الدكتور عصام شرف يوم 3 مارس 2011 من قبل المجلس الأعلى للقوات المسلحة في ظل ظروف احتجاجية لإسقاط وزارة أحمد شفيق واعتبارها مطلب من مطالب ثورة 25 يناير لارتباط شفيق بنظام مبارك، وحفاظه على بعض الأسماء التي يعتبرها الثوار عناصر الفساد قبل الثورة، وحلفت حكومة شرف اليمين الدستوري في يوم 7 مارس 2011. 
 

شرف
عصام شرف


 حكومة عصام شرف الثانية

قام شرف بإجراء تغيير وزاري كبير وذلك بعد احتجاجات واعتصامات واسعة في ميدان التحرير فيما سمي بـ "اعتصام 8 يوليو"، حيث قام بتشكيل حكومته الثانية، وقد ضم هذا التشكيل الدكتور حازم الببلاوى نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للمالية، كما ضم منصور العيسوي كوزير للداخلية إضافة إلى ضم عدد من الوجوه الجديدة، وقد أدت الوزارة الجديدة لعصام شرف اليمين الدستورية أمام القائد العام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي، واستمرت الوزارة لفترة محدودة إلى أن تم الاستعانة بكمال الجنزوري في آواخر عام 2011.  


حكومة كمال الجنزوري

في آواخر عام 2011 ونتيجة للأحداث المضطربة التي شهدتها مصر في ذلك الوقت عقب ثورة 25 يناير، قدم عصام شرف استقالته ليتم تعين كمال الجنزوري رئيسا لحكومة إنقاذ وطني، حيث أسند له المجلس الأعلى للقوات المسلحة مهمة تشكيل الحكومة، وقد استقبل المتظاهرون تشكيل الجنزوري للحكومة بالرفض، كما صاحب هذه التشكيل بعض الأحداث الدامية منها مذبحة استاد بورسعيد التي راح ضحيتها نحو 74 قتيلًا وعشرات المصابين بعد اعتداء مسلحين على مشجعي النادى الأهلي، ثم انتقال المظاهرات من ميدان التحرير إلى محيط مقر مجلس الوزراء بشارع القصر العيني وحدثت اشتباكات دامية على مدى خمسة أيام عرفت باسم أحداث مجلس ألوزراء أسفرت عن وفاة 17 شخصًا وإصابة 1917 آخرين وأمام هذه الأحداث اضطر الجنزوري إلى تقديم استقالته.

الجنزوري
كمال الجنزوري


حكومة هشام قنديل

تولي هشام قنديل رئاسة الحكومة في عهد جماعة الإخوان الإرهابية، عندما كلفه المعزول محمد مرسي في 24 يوليو 2012 بتشكيل الحكومة خلفا للجنزوري، ومنذ توليه رئاسة الحكومة دارت الشكوك حوله انتمائه لجماعة الإخوان بسبب دفاعه المستميت عن مرسي في أسوء مواقفه،  وهو ما ظهر بعد إصدار إعلانه الدستورى في 22 نوفمبر 2012، حيث دافع عنه قنديل وقال فى مقابلة مع السي إن إن": "جوهر الإعلان الدستوري هو بناء المؤسسات الديمقراطية في مصر"، وهو ما قوبل بالرفض من الثوار، وقد استمر قنديل أقل من عام علي رأس الحكومة بعد أن قدم استقالته في 8 يوليو عقب ثورة 30 يونيو التي خرجت على مرسي والإخوان؛ احتجاجًا على الأحداث المؤسفة التي شهدتها البلاد.

قنديل
حسام قنديل

حكومة حازم الببلاوي

تولي الدكتور حازم الببلاوي منصبه كرئيس للحكومة في فترة حرجة من تاريخ مصر عقب عزل محمد مرسي من منصبه، حيث كلفه الرئيس المؤقت عدلي منصور بتشكيل الحكومة عقب ثورة 30 يونيو2013 ، إلا أنه قدم استقالته في 24 فبراير 2014 عقب اضرابات عمالية في قطاعات عديدة، الجدير بالذكر أن الببلاوي عمل في 16 يوليو 2011 نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للمالية في وزارة الدكتور عصام عصام شرف.
 

2013-635104350908112775-811_main
حازم الببلاوي

حكومة إبراهيم محلب الأولي

 قام الرئيس المؤقت عدلي منصور بإصدار قرار بتكليف المهتدس إبراهيم محلب بتشكيل الحكومة الجديدة في في 25 فبراير 2014، خلفا للدكتور حازم الببلاوى الذي تقدم باستقالة حكومته عبر بيان بثه التليفزيون المصري، حيث تم تكليفه بإنشاء حكومة انتقالية، وأبقى محلب على 14 وزيرا بحكومة "الدكتور حازم الببلاوى"، واستبعد عددا من الوزراء، ودمج بعض الوزارات الأخرى، واختار وزراء جدد بحكومته. 
 

وقد أكد محلب أن حكومته ستعمل على عودة الأمن والأمان ودحر الإرهاب في كافة ربوع البلاد"، ووعد بإعادة بناء الاقتصاد ودعا إلى إيقاف المظاهرات والاضرابات.
 

حكومة إبراهيم محلب الثانية

بعد انتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيسا للبلاد قدم إبراهيم محلب استقالته من رئاسة الحكومة، إلا أن السيسي أعاد تعينه في 17 يونيو 2014 ليشكل حكومته الثانية، وتشكلت بالفعل الحكومة وحلفت اليمين الدستورية في 17 يونيو 2014، حيث كان من أشهر ملامحها استحداث وزارة دولة للتطوير الحضري والعشوائيات وإلغاء كلاً من وزارة الإعلام والتنمية الإدارية.

استمر محلب في عمله إلى أن قدّم استقالة حكومته بشكل غير متوقع في 12 سبتمبر 2015، بعد أن تعرض مجلس محلب الوزاري للأسئلة عقب الاستقالة المفاجئة لوزير الزراعة صلاح هلال واتهامه بالفساد واعتقاله، وتداول أخبار أكدت أن قضية الفساد ستطال وزراء آخرين وهو ما نفاه مجلس الوزراء في حينها في بيان رسمي .

محلب
إبراهيم محلب

حكومة شريف إسماعيل الأولى

عقب استقالة إبراهيم محلب أسرع الرئيس عبد الفتاح السيسي بتعين المهندس شريف إسماعيل رئيسا للوزراء وكلفه بتشكيل الحكومة وأدت الحكومة اليمين الدستورية في 19 سبتمبر 2015.
 

كان شريف إسماعيل قد شغل منصب وزاري مرتين في حكومتي حازم الببلاوي، وإبراهيم محلب، إلي أن تولي رئاسة الوزراء، واستغرق وقتاً في اختيار وتشكيل حكومته، وكانت بداية العمل الحقيقي مع بداية عام 2016، والذي شهد عددًا كبيرًا من القرارات السياسية والاقتصادية، أهمها قانون الخدمة المدنية، وقانون الضريبة على القيمة المضافة، ومشروع قانون بشأن تعويضات عقود المقاولات والتوريدات والخدمات العامة، ومشروع بتعديل بعض أحكام القانون رقم 277 لسنة 1989 بإنشاء صندوق تشييد وإدارة ودعم وتمويل المشروعات التعليمية.

حكومة شريف إسماعيل الثانية 14 فبراير 2017

 

أجري المهندس شريف اسماعيل تعديلا وزرايا محدودا ضم 9 حقائب وزارية، كما شهد تعيين 4 نواب لوزراء المجموعة الخدمية، وهي الوزارة التي شهدت دخول الدكتور علي مصيلحي وزيرا للتموين وسط اعتراضات قوية بدعوي أنه من رجال النظام القديم، وقد أعلن إسماعيل وقتها أن التغير ضم عددا من الوزارات الخدمية.

 

.حكومة شريف إسماعيل الثالثة 14 يناير 2018

تم هذا التغير الوزاري المحدود  14 يناير الجاري، حيث جري تغير وزاري محدود بإقالة 4 وزراء واختيار وزراء جدد هم: اللواء أبو بكر الجندى وزيرا للتنمية المحلية، والدكتورة إيناس عبد الدايم للثقافة، ورانيا المشاط للسياحة، وخالد بدوى لقطاع الأعمال إضافة لاختيار عاصم الجزار نائبا لوزير الإسكان وطارق توفيق نائبا لوزير الصحة.
 

شريف
شريف إسماعيل

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا