خطة وزارة الزراعة لحماية محصول المانجو من العفن الهبابي

الثلاثاء، 20 فبراير 2018 03:42 م
خطة وزارة الزراعة لحماية محصول المانجو من العفن الهبابي
ثمار المانجو- أرشيفية
مرفت رياض

المانجو من الفاكهة المحببة لدى الكثيرين، لكن في السنوات الماضية تأثرإنتاجها نتيجة إصابتها بمرض العفن الهبابي، والذي انتشر بسرعة انتشار النار في الهشيم في أكبر محافظتين منتجتين لشجار المانجو،الإسماعيلية والشرقية.
 
 
ومحافظة الإسماعيلية من أكبر المحافظات المنتجه للمانجو تبلغ مساحة زراعة المانجو بها 106 آلاف و490 فدان و222 قيراطا ينتج الفدان الواحد من 2إلى 3 أطنان، وصنفت مديرية الزراعة بالإسماعيلية مركز أبو صوير ومزارع مركز الإسماعيلية أنها أكثر الأماكن إصابة بالعفن بينما أقلها مركز التل الكبير والقصاصين وفايد والقنطرة شرق.
 
ويرى الباحثون أن هناك عدة أسباب أدت لانتشار هذا الفطر أو العفن، ومنها أن طول عمر الأشجار ووصول ارتفاعها إلى 15 مترا أدى لتشابك أغصانها ومنع أشعة الشمس للوصول لباطن الأشجار مما أدى لرفع درجة الرطوبة التي تؤدي لزيادة الفطريات والحشرات المسبة للمرض، بالإضافة لأنه تأخر الفلاحين في معالجة الفطر والقضاء على الحشرات المسببة له وعدم رشها بأدوية وقائية.
 
وقد شدد الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على تكثيف حملات المتابعة والمرور على زراعات المانجو بمختلف المحافظات وتوعية المزارعين بأهمية العمليات الميكانيكية والرش بالمركبات التي توفرها الوزارة على أشجار المانجو لمكافحة الإصابة بهذا المرض.
 
وقد كشفت الإدارة المركزية لمكافحة الآفات التابعة لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في تقرير لها اليوم عن الانتهاء من معالجة 63 ألفا و852 فدانا منزرعة بأشجار المانجو بمحافظتي الإسماعيلية والشرقية، ضد الحشرات القشرية المسببة لظاهرة العفن الهبابى.
 
وأضاف التقرير أنه تم رش مساحة 63 ألفا و852 فداناً بالمحافظتين بالمطهرات الفطرية، منها 47 ألفا و356 فدانا بمحافظة الإسماعيلية، و11 ألفا و596 فدانا بمحافظة الشرقية، كذلك رش مساحة 41 ألفا و571 أفدنة بالصابون البوتاسي بالمحافظتين، منها 29 ألفا و976 فدانا بمحافظة الإسماعيلية، و11 ألفا و595 فدانا بمحافظة الشرقية، كذلك 32 ألفا و313 فدان تم رشها بالزيت المعدني بالمحافظتين منها 26 ألفا و464 فدانا بمحافظة الإسماعيلية و5849 فدان بمحافظة الشرقية.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق