مدينة العلميين الجديدة نموذجا!

الجمعة، 02 مارس 2018 01:31 م
مدينة العلميين الجديدة نموذجا!
أحمد إبراهيم يكتب:

د مصطفى مدبولي وزير الإسكان وهو يشرح للرئيس السيسي امكانيات ومواصفات مدينة العلميين الجديدة انا سرحت بخيالي وقلت لنفسي كل هذه الثروات والكنوز موجودة في بلدنا ولم نكتشفها وما يحدث الآن لماذا لم يحدث من عشرات السنين مؤكد كان حالنا تغيير وكنا في ظروف أفضل بكثير مما نحن عليه الآن  ،

مدينة العلميين الجديدة التي افتتح الرئيس السيسي مرحلتها الأولى اليوم تتوافر فيها موارد دولة فهي تقع على أجمل شواطئ في العالم وبالقرب من مقابر العلميين حيث ضحايا الحرب العالمية وهي مقصدا لمعظم دول العالم المتقدم كما أن المنطقة غنية بالثروة السمكية والحيوانية والزراعية والتعدينية، 

 مدينة العلميين الجديدة نموذجا لما يجب أن تكون عليه جميع المدن الساحلية المصرية الكثيرة والتي للاسف لا نحسن استغلال إمكانياتها سوى في الفُتات من السياحة الداخلية رغم الأموال الضخمة التي انفقتها الدولة على البنية الأساسية وأنفقها الأفراد على المباني والمنشأت فلدينا مدن ساحلية لا تُستغل سوى ثلاثة أشهر في العام أما مدينة العلميين الجديدة وكما شرح وزير الإسكان فإنها ستكون إضافة حقيقية للناتج القومي وباكورة إنشاء مدن ساحلية تعمل طوال العام، وتتوافر بها جميع الخدمات التي تلبي احتياجات السكان، بجانب توفير فرص العمل بالمجالات المختلفة.

مدينة العلميين الجديدة لها واجهة متميزة على البحر المتوسط تمتد لمسافة أكثر من 14 كم تعادل كورنيش الإسكندرية، والهدف من إنشائها في هذا الموقع العقبري، يتمثل في أن تكون مدينة متوافقة بيئياً، توفر مستويات مرتفعة من جودة الحياة، وتطبق أفضل الممارسات البيئية، وتساهم فى تحقيق التنمية الاقتصادية، مع توفير فرص العمل وتنمية متكاملة وتوفر أساساً إقتصادياً متنوعاً (سياحة، زراعة، صناعة، تجارة، بحث علمي).

 

 مساحة المدينة 48917 فداناً، وعدد السكان المتوقع 3 ملايين نسمة، وستضم المدينة 20 – 25 ألف غرفة فندقية على مساحة 7770 فداناً بالمنطقة الساحلية، و14 حياً سكنياً متعدد المستويات، ومناطق صناعـية بمساحة 5 آلاف فدان، ومناطق لوجستية بمساحة 3 آلاف فدان، ومراكز بحثية وجامعات بمساحة ألفي فدان، ومناطق تجارية وخدمية بمساحة 5 آلاف فدان،

مشكلة معظم المدن الجديدة التي أقامتها الدولة في الماضي انها كانت سكنية فقط خاصة تلك التي حول القاهرة مما أدى إلى زيادة مشاكل العاصمة ومعاناة المواطن لأنه يضطر يوميا إلى السفر من منزله إلى عمله والعكس ولكن مدينة العلميين الجديدة   توفر فرص العمل والسياحة لسكانها وبالتالي سوف يستمتع المواطن بحياته في مدينة تتوافر فيها كل أسباب جودة الحياة،

 

شُيدت مدينة العلميين وغيرها من المدن بأيد وشركات وأموال مصرية خالصة وشهدت ملاحم وطنية في التنفيذ كما قال وزير الإسكان لرئيس الجمهورية وهذا يؤكد أننا نستطيع فقط نحتاج من يُحفز قدرتنا فالتحية والتقدير لكل من فكر وخطط ونفذ هذا الإنجاز العظيم وغيره من الإنجازات  التي تمنحنا طاقة أمل وتفاؤل في مستقبل أفضل وتحيا مصر 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق