استثمر في مصر

الأربعاء، 07 مارس 2018 02:02 م
استثمر في مصر
احمد ابراهيم يكتب:

خلال افتتاحه لمركز خدمة المستثمرين الاسبوع قبل الماضي الرئيس السيسي وقع وثيقة" استثمر في مصر " والتى يدعو من خلالها المستثمرين المحليين والأجانب إلى الاستفادة من فرص الإستثمار المتاحة حاليا في مصر وقد جاءت دعوة الرئيس  بعد أن قامت الدولة بجهود كبيرة في تحسين مناخ الاستثمار من خلال الإصلاح التشريعي بحزمة قوانين تسهم في سرعة إنهاء إجراءات المستثمر وتقضي على الروتين والبيروقراطية والفساد وتمنح المستثمرين حوافز وضمانات كثيرة أيضا الطفرة في البنية الأساسية والتي أنفقت عليها الدولة أموالا ضخمة في كل المجالات بالإضافة إلى المشروعات القومية الكبيرة التي تشهدها البلاد حاليا ،

الاتفاقيات المصرية السعودية التي وُقعت خلال زيارة الأمير محمد بن سلمان لمصر والتي شهدها الرئيس السيسي هي من ثمار الإصلاح الاقتصادي ودعوة الرئيس للاستثمار في مصر حيث تم الاتفاق على إنشاء صندوق مصري سعودي برأس مال قدره 16 مليار دولار لإقامة مشروعات ضخمة في كل المحافظات المصرية وخاصة في سيناء والعلمين للاستفادة من المقومات السياحية في هاتين المحافظتين ،

وكالة رويترز للأخبار لم يعجبها ذلك وادعت كذبا أن مصر تنازلت عن ألف كيلو متر من أرض  سيناء للسعودية ورغم أن ولي العهد السعودي نفي هذا الكلام رسميا ومع ذلك القنوات الموالية للإخوان مازالت تردده لإثارة الفتنة وزعزعة ثقة الشعب المصري في قيادته وايضا إفشال المشروعات المستقبلية بين البلدين،

 

الرئيس السيسي يؤكد دائما أن أرضنا ليست للبيع وأننا دفعنا ثمنا غاليا في سيناء وخاضت مصر من أجلها ثلاثة حروب وارتوت رمالها بدماء الشهداء ولا يمكن التنازل على حفنة رمال من أرضها الطاهرة كما أن وزارة الاستثمار سارعت بنفي مزاعم الوكالة الأجنبية وأعلنت عن حجم التعاون المنتظر بين البلدين والذي يصب في مصلحة الشعبين،

 

مشروع "نيوم" الضخم الذي يضم مصر والسعودية والأردن ليس الأول من نوعه في العالم الذي يربط بين دول ذات حدود مشتركة تسهم فيه كل دولة بالأرض مشاركة  وليس تنازلا كما تزعم وكالة رويترز البريطانية ورغم أن بعض دول الخليج تمتلك في بريطانيا قصورا وأندية رياضية ومستشفيات ودور معارض ولم نسمع أن الوكالة اتهمت بلادها بالتنازل عن ارضها،

 

وزارة الاستثمار من خلال حملة "استثمر في مصر" تحاول الاستفادة من الشخصيات المصرية التي لها ثقل عالمي في الترويج محليا ودوليا وايضا التنسيق مع السفارات المصرية في الخارج وهي معركة ليست سهلة في ظل الأحداث السياسية التي تشهدها المنطقة والتنافس الشديد بين الدول لجذب المستثمرين إليها ولكن عبقرية الموقع وايمان القيادة بأهمية الاستثمار يجعل من مصر ميزة تنافسية للمستثمرين الجادين

الإنجازات تمنح المواطنين طاقة إيجابية وتفاؤلا في مستقبل أفضل ولكن هناك من يحاول إفساد فرحتنا لإشاعة اليأس والإحباط في المجتمع ولكن سوف تحيا مصر رغم انف الحاقدين  

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق