وزير الصحة في ندوة مجلس الأعمال المصرى الكندى: الرئيس يفتتح 30 مستشفى بـ 9 محافظات خلال أسابيع

الأربعاء، 28 مارس 2018 03:00 م
وزير الصحة في ندوة مجلس الأعمال المصرى الكندى: الرئيس يفتتح 30 مستشفى بـ 9 محافظات خلال أسابيع
جانب من الندوة

- الرئيس يفتتح 30 مستشفى فى 9 محافظات خلال الأسابيع المقبلة

- قرض بقيمة 200 مليون دولار من البنك الدولى لدعم خطط القضاء على فيروس سى

- اختيار الشركة المنفذة لأول مصنع لمشتقات الدم بتكلفة 6 مليارات جنيه خلال أيام

أعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة والسكان، أن الرئيس سيفتتح خلال أسبوعين 30 مستشفى فى 9 محافظات ، مشيرا إلى أن مصر فى الفترة من 1997 وحتى عام 2015 لم تشهد إنشاء أى مستشفى جديدة، وأوضح أن هناك اهتم كبير من القيادة السياسية بتطوير منظومة الصحة، وقد تم خلال العامين الماضيين افتتاح وتطوير 72 مستشفى بمختلف المحافظات.

جاء ذلك خلال كلمة الوزير فى ندوة «إصلاح منظومة الصحة فى مصر .. الفرص والتحديات» والتى عقدها مجلس الأعمال المصرى الكندى مساء أمس الأول برئاسة المهندس معتز رسلان.

وشدد الوزير على أن هناك دعم كبير من القيادة السياسية للارتقاء بمنظومة الصحة، حيث تم علاج نحو 1.5 مليون مريض بفيروس سى فى عام ونصف، كما يجرى حاليا مسح لفحص نحو 48.5 مليون مواطن لمعرفة مدى إصابتهم بالفيروس من عدمه.

وكشف أن البنك الدولى عرض تقديم قرض بنحو 200 مليون دولار يسدد على 25 سنة لدعم هذه الجهود للقضاء على فيروس سى، موضحا أنه تم الانتهاء من المسح الطبى لنحو 5.5 مليون مواطن فى 14 شهرا، وأكد أن الرئيس وجه بإجراء المسح الطبى فى جميع محافظات الجمهورية، ومنذ 13 فبراير الماضى وحتى الأن تم الانتهاء من المسح الطبى لنحو نصف مليون مواطن، ومن المستهدف الانتهاء من 15 مليون مواطن بنهاية العام الحالى.

وقال أن قانون التأمين الصحى يمثل نقلة نوعية فى منظومة الصحة فى مصر، وسيحقق عائدا عندما يطبق على جميع المصريين بنحو 800 مليار جنيه، بما يعادل نصف ميزانية الدولة، وسيرتفع نصيب المواطن من الانفاق على الصحة إلى 2440 جنيه فى أول عام من التطبيق، مقابل نحو 178 جنيه حاليا.

وأكد أن التأمين الصحى سيكون اجبارى على كل المصريين ، موضحا أن الإحصائيات كانت تشير إلى أن نسبة الإصابة بفيروس سى فى حدود 10% ، ولكن أخر مسوحات الوزارة كشفت أن النسبة 5% فقط.

وأوضح أنه سيتم تطبيق قانون التأمين الصحى فى محافظة بورسعيد يوليو المقبل على نحو 800 ألف مواطن، وسيحقق 8 مليارات جنيه، تبلغ التكلفة منها 2.5 مليار جنيه والعائد أكثر من 5 مليارات جنيه.

وشدد على أن منظومة التأمين الصحى ستقضى على القطاع الخاص، حيث تمنح الكثير من المزايا للأطباء وأطقم التمريض، لتنافس القطاع الخاص.

وقال وزير الصحة أن مصر فى طريقها لإنتاج أدوية الأورام خلال عام من خلال التعاون بين إحدى الشركات وفاكسيرا ، كما أن هناك شركة روسية تعتزم إنتاج أدوية الأورام فى مصر.

وأضاف أنه سيتم الكشف عن الشركة التى ستقوم بتنفيذ أول مصنع مصرى لمشتقات الدم باستثمارات 6 مليارات جنيه خلال أيام، موضحا أن فكرة المشروع عرضت على الرئيس فى رمضان 2016، وتم العمل عليها لتكون على أرض الواقع خلال شهور.

وكشف الوزير عن أن لجنة السياحة العلاجية التى تم تشكيلها لأول مرة وتضم العديد من الجهات من بينها وزارتى الصحة والسياحة، انتهت من تحديد المستشفيات التى تعمل فى مجال السياحة العلاجية، وتعمل حاليا على إجراءات التأشيرة العلاجية، كما تم عمل عروض بالتعاون مع مصر للطيران، ويجرى حاليا إنشاء موقع الكتروني لعرض كافة الخدمات والإجراءات خلال 3 أسابيع.

ومن جانبه أكد معتز رسلان رئيس مجلس الأعمال المصرى الكندى، ان أهم التحديات التى تواجه المنظومة الصحية فى مصر، تتمثل فى ضعف الميزانية ونقص الأدوية وتدهور البنية الأساسية للمستشفيات، وكذلك العجز فى الأطباء وأطقم التمريض، موضحا أن الاحصائيات تشير إلى أن مصر فى حاجة لنحو 36 ألف طبيب بحلول 2020 ونحو 2500 سرير سنويا لمواجهة الطلب على الخدمات الصحية.

ولفت إلى أن القيادة السياسية تولى ملف الصحة اهتماما كبيرا، وأن ما تحقق فى السنوات الماضية يمثل نقلة تاريخية فى مسيرة قطاع الصحة، حيث تم علاج 1.5 مليون مريض بفيروس سى وإطلاق قانون التأمين الصحى الشامل والذى سيسهم فى حل الكثير من الأزمات العالقة بالقطاع.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق