أزمة جديدة تواجه أردوغان.. صدام مرتقب بين القوات الأمريكية والتركية في سوريا

الأحد، 01 أبريل 2018 10:32 م
أزمة جديدة تواجه أردوغان.. صدام مرتقب بين القوات الأمريكية والتركية في سوريا
اردوغان
كتب أحمد عرفة

 

صدام مرتقب سينشب بين الولايات المتحدة الأمريكية، وتركيا، في سوريا، في ظل دعوات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالتصعيد واستهداف مناطق سورية جديدة.

 

وذكر موقع "روسيا اليوم"، نقلا عن مصادر سورية، إن القوات الأمريكية بدأت في تعزيز مواقعها العسكرية وتحصيناتها في مدينة منبج شمالي سوريا، لمواجهة أي عملية تركية محتملة قد تشمل المدينة في إطار مكافحة الإرهاب، موضحة أن التعزيزات شملت نحو 300 عسكري وعددا كبيرا من العربات المدرعة والمعدات الثقيلة، ووصلت إلى المنطقة الفاصلة بين مدينة منبج ومنطقة "درع الفرات" في ريف حلب الشمالي، قادمة من القاعدة العسكرية الأمريكية في بلدة صرين.

 

وأوضح الموقع الروسي، أن الولايات المتحدة حاليا، وضعت ثلاث نقاط مراقبة على الخط الفاصل بين منطقة "درع الفرات" والمناطق الواقعة تحت سيطرة "وحدات حماية الشعب" الكردية، في قرى توخار وحلونجي ودادات، حيث بدأ الجيش الأمريكي خلال الأيام الثلاثة الأخيرة في منطقة انتشاره، تسيير دوريات على طول نهر الساجور والحدود السورية التركية.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا