محمد صلاح وأطفال المنصورة!

الإثنين، 02 أبريل 2018 10:07 م
محمد صلاح وأطفال المنصورة!
احمد ابراهيم يكتب:

أن تكون رياضيا موهوبا فهذا شيئ طبيعي فهناك ملايين الموهوبين في العالم وفي كل المجالات وان تكون موهوبا وخلوقا فهذا أيضا طبيعي  
ولكن ان تكون لاعبا موهوبا وخلوقا ومتواضعا وخيراً ومحبوبا فهذه معادلة صعبة نادرة ولكن لاعبنا المصري الدولي محمد صلاح استطاع تحقيقها بدون رياء أو نفاق مما جعل الأطفال المرضى يعشقون  هذا النجم المحبوب ويرسمون له صورة بالجرافيك،
 
حدث ذلك من أطفال المستشفى الجامعى بالمنصورة وبالتعاون مع أحد رسامي الجرافيك حيث رسموا جدارية داخل المستشفى تحمل صورة اللاعب بعد مكالمة فيديو لهم ووعدهم بزيارة المستشفى في أقرب فرصة و تحديدا خلال زيارته القادمة لمصر،
من نعم المولى تبارك وتعالى على الانسان ان يكون محبوبا ومتواضعا وباراً بأهله وبلده وان يظل كذلك مهما وصل إلى درجة كبيرة من الشهرة واعتقد ان محمد صلاح سوف يظل كذلك ويكفي أنه أصبح مصدر سعادة للمصريين الذين يعشقون الدوري الانجليزي ونادي ليفربول بسببه ولذلك أظن أنه لن يخذل أطفال المنصورة بزيارتهم ،
مستشفى الأطفال بجامعة المنصورة تقوم بعمل جبار ومتميز بدون ضجيج ولا صخب اعلامي ولا تستغل أطفالها المرضى في جمع التبرعات وتؤدي خدماتها الطبية المجانية لكل أطفال مصر في جميع التخصصات ولا تنتقي مرضاها
المستشفى يتردد عليها مئات الآلاف سنويا في أقسام الطوارئ والاستقبال والعمليات وهي متميزة في إجراء جراحات الأطفال ويوميا تحقق نجاحات على مستوى العمليات المعقدة في جراحة القلب والصدر وإستئصال الأورام للأطفال الرضع وهذا الاسبوع فقط أُجري فيها جراحة لفصل توأم ملتصق بعد عملية الولادة القيصرية في المستشفى وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها  بهذا العمل المتميز ،
مستشفى الجامعي بالمنصورة كانت من أوائل المستشفيات التي بدأت برنامج زراعة النخاع في مصر وهو من العمليات الصعبة والدقيقة والمعقدة ولكنها توقفت بسبب الأحداث السياسية التي شهدتها البلاد  ولكن بفضل مديرها النشط د احمد الرفاعي سوف يُعيد تشغيل زرع النخاع من الجديد حتى يعطى طاقة أمل للاطفال مرضى السرطان في منطقة الدلتا وينقذ حياتهم من الموت ويرحم أسرهم من السفر وطابور الانتظار في مستشفيات القاهرة القليلة التي تُجري هذه العملية ،
مستشفى الأطفال بالمنصورة نقطة مضيئة وحدوتة نجاح مصرية تستحق زيارة نجمنا العالمي القدوة محمد صلاح كما يستحق كل العاملين فيها الاحترام  والتقدير وتحيا مصر       

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق