مصر فى عرس ونسائها يرقصن

الثلاثاء، 03 أبريل 2018 09:33 م
مصر فى عرس ونسائها يرقصن
آمال فكار تكتب..

 
أهنئ رئيسنا عبد الفتاح السيسي برئاسة مصر مرة ثانية وبما انني فرد من الشعب فاقول ان الشعب المصري ضرب المثل الاعلى بإرادته فى انتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي وقد حصل على 97% واكثر من اصوات المنتخبين وبعد اعلان النتيجة خرج الشعب من جميع المحافظات يحتفل كبير وصغير ومسن وقعيد رجال ونساء حتي ساعات متاخرة من الليل غناء وفرحة ورقص فى صورة جميلة وتحيا مصر فقد عشنا قبل اعلان النتيجة يومين وقد سبق هذا النتصار صور كثيرة من الشعب المصري فرأيت  المرأة المصرية حتي من تبلغ من العمر أكثر من مائة عام بكل بساطتها فى مهرجان من الحب والفرحة والرقصات سواء محجبة او منقبة او صغيرة او مسنة او حتي على كرسي متحرك كل جسدهم يهتز فرحة فأقول ايه الجمال ده المرأة المصرية هي المنتخبة والمتحركة فى هذه الانتختبات فخرجت من هدوءها ورقصت لحبيبها السيسي هو يستحق كل الحب وما نحلم به في المستقبل المرأة المصرية كانت كطفل بكل حب وبراءة تتحرك بجسدها حتى لو كان رقص وما افرحني العلم المصري في ايدي الاطفال والكبار عشت يا مصر محفوظة من الاشرار والحاقدين والخونة اعتقد انه يخجلوا ويصلون ركعتين لربهم ليعودوا الي عقولهم لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
 
  كيف هذه اللحظات تمر كده فى بساطة دون ان تخلد سواء بالكتابة او تسجيلها على الشاشات للأجيال القادمة فانها ليست صدفة او شيء غريب فهذه هي مصر تضحك وتفرح لشعبها الحلو الواعي الي ما يدور حوله فما رايته بالنسبة لي ليس غريب والغريب هم الاشرار والخونة وجامعي الدولارات الذين لم يختشوا او يختفوا من تواجدهم على الشاشات او السوشيال ميديا والسموم التي يبثونها لعن الله هؤلاء وان يعودو الي العقل الواعي انني اثناء انتخابي في لجنة مدينة نصر كنت اتابع الزحام والفرحة والرقص وما يدور حولي وكأني داخل عرس تزف فيه العروس الزحام شديد ولم اهتم به رغم المعاناة التي قضيت فيها اربع ساعات حتي وصلت الي مدينة الشيخ زايد. 
 
رأيت على شاشات التليفزيون المرأة المصرية الام او زوجة الشهيد تحمل صورة ابنها الشهيد يدخلون لجان الانتخابات لتكملة المسيرة ومن قال ان الشباب المصري كان قليل نعم فى اول يوم فقد ظهر في اليوم الثاني نزل بكل قوة بعد ان شاهد الصورة الكاملة بأن الانتخابات تمر بصورة مشرفة ورأى النساء والرجال من كبار السن يقبلون على الانتخاب حتي من كانوا على كراسي متحركة وشاهدوا الصورة الكاملة للانتخابات ومن الصور التي اسعدتني وزير التعليم العالي وهو يدخل لجنة الانتخاب ليدلي بصوته وهو يمسك بطفل وطفلة هم احفادة ايه العظمة والجمال ده واختم مقالي باحدي الأغاني التي تعبر عن ما نحن فيه عندما يقول الواحد كل همة مصر تبقي احلي مساء الخير يا ريس عاوزنها تروق وتحلي .. عايزين خير الاراضي لايدين الفلاحين هذه اغنية شارك فيها ممثلين مصروغناها حسين الجسمي. . وتحيا مصر. 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق