رئيس الطائفة الإنجيلية فى احتفالات عيد القيامه:" جماعة تلاميذ المسيح لم تكن في مجملها ثورية أو نخبوية"

السبت، 07 أبريل 2018 09:27 م
رئيس الطائفة الإنجيلية فى احتفالات عيد القيامه:" جماعة تلاميذ المسيح لم تكن في مجملها ثورية أو نخبوية"
ماريان ناجى

 
انطلقت احتفالية الكنيسة الإنجيلية منذ قليل ، بمصر الجديدة وترأس الاحتفالية الدكتورأندريا زكى رئيس الطائفة الانجيلية،  وقال لم يكن أحد من تابعي السيد المسيح يتصوركلماته ومواقفه المتعددة،  حول مجتمع جديد يمكن أن تأتي بهذه الطريقة السريعة والمفاجئة، فجماعة التلاميذ لم تكن في مجملها ثورية أونخبوية قادرة على التغيير .

أضاف أن هذه الجماعات كانت تتكون من أشخاص عاديين ، ارتبطت رؤاهم بالرؤية التقليدية للمسيا الذي يسترد الكرامة اليهودية ويعيد بناء الأمة ويحقق الأحلام المسائية.

وأكد "أندريا" أن المتابع لحركة التاريخ سيرى نقطة تحول جذرية في تاريخ هذه الجماعة ، التي أحاطت بالسيد المسيح، وبالتأكيد فإن هذا التحول لا يقف عند حدود الصليب ، فالصليب كان نهاية كل الأحلام اليهودية الدينية والسياسية المتعلقة بالمسيا، كما أن فكرة القيامة كانت غريبة عن هذا السياق اليهودي الذي يؤمن بقيامة واحدة وهي قيامة جميع الأموات في يوم الدينونة.

وفي هذا السياق اليهودي عبرت عنه مرثا ، وهي من هذه الجماعة التي أحاطت بالمسيح، عندما قال لها يسوع سيقوم أخوك فقالت: "أنا أعلم أنه سيقوم في القيامة في اليوم الأخير يوم 11: 24.

وأضاف:" لقد كان مفهوم القيامة عندهم كما هوعند الكثيرين اليوم، حدث إسخاتولوجي مستقبلي فقط، لم يتصورأحد أن الأبدي يخترق الزمني ، وأن القيامة يمكن أن تحدث الآن في الزمان لتخلق الجديد والمجتمع الجديد".


1

2

 
3
 
4
 
5
6
 

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ده واقع وده واقع!

ده واقع وده واقع!

الجمعة، 22 أكتوبر 2021 12:10 م
ديكتاتورية الحرية

ديكتاتورية الحرية

الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021 06:16 م