موسكو تتهم لندن بالتعنت في عدم تقديم معلومات بشأن "تسميم الجاسوس"

الخميس، 10 مايو 2018 04:37 م
موسكو تتهم لندن بالتعنت في عدم تقديم معلومات بشأن "تسميم الجاسوس"
الجاسوس الروسى
كتب أحمد عرفة

ما زالت أزمة تسميم الجاسوس الروسي في بريطانيا، سيرجي سكريبال مستمرة حتى الآن، في ظل إصرار لندن على اتهام موسكو بالتورط في عملية الاغتيال.

 

ونقل موقع "روسيا اليوم" عن السفير الروسي في لندن، ألكسندر ياكوفينكو، تأكيده أن السفارة الروسية لم تحصل على أي معلومات بشأن العميل المزدوج السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا.

 

وأضاف السفير الروسي في لندن، أن السلطات البريطانية لم تغير نهجها في التعامل مع الجانب الروسي بشأن قضية سكريبال ولا تزال ترفض الكشف عن مكان تواجد سكريبال وابنته، الذي نقلا إليه من مستشفى مدينة سالزبوري إثر تسميمهما في الـ4 من أبريل الماضي، متابعا: لم نحصل على صورهما، كما لا يمكن الوصول إليهما، لا يوجد أي شيء، ولا نعلم أين يتواجدان للأسف، لم أتلق أي معلومات جديدة حول القضية وحالتهما الصحية، رغم أني وجهت العشرات من الأسئلة المباشرة وغير المباشرة حول الموضوع، لكني واجهت عدم الرغبة في الحديث حول المسألة.

 

وأكد السفير الروسي في لندن، أن بريطانيا لا تعتزم السماح للدبلوماسيين الروس بالوصول إلى سكريبال، موضحا أن لندن تبرر رفضها بزعم أن سيرجي سكريبال وابنته لا يرغبان في الاجتماع مع الدبلوماسيين الروس، وكل الإشارات بهذا الخصوص معروفة وقد وجهت للسلطات الروسية سابقا.

 

وأوضح السفير الروسي في لندن، أن تلك الإشارات التي تتحدث عنها لندن لم نبلغ بها عبر تصريحات شخصية من جانب سكريبال وابنته، ولم نرهما ولا نعرف ما إذا كانا على قيد الحياة وما يحدث لهما وما هي حالتهما الصحي ،ولا نستطيع التأكد إن كانا يتمتعان بكامل حريتهما، لافتا إلى أنه لم يلحظ استعداد لندن للتعاون مع موسكو في قضية سكريبال في إطار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، واصفا الوثائق الرسمية التي حصل عليها الجانب الروسي من لندن بأنها شكلية وفارغة المضمون.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا