بعد واقعة الشيخ الراقص وأتباعه بالدقهلية.. لماذا حرم الدين الحديث خلال الصلاة؟

الأحد، 24 يونيو 2018 08:00 ص
بعد واقعة الشيخ الراقص وأتباعه بالدقهلية.. لماذا حرم الدين الحديث خلال الصلاة؟
رقص خلال الصلاة بالدقهلية
عنتر عبداللطيف

شهدت مدينة طناح التابعة لمركز المنصورة في محافظة الدقهلية، واقعة غريبة خلال احتفالا نظمته احدى الطرق الصوفية، مساء أمس الأول الخميس.

في الليلة الختامية لمولد "المسلمية"، أدى البعض حركات راقصة على انغام الموسيقى، وهم يصلون ،ويتوسطهم شيخ دون أن يكون وجهته ناحية القبلة، حيث وعقب انتهاء صلاتهم الغربية وقفوا وهم يتراقصون بصورة هستيرية مرة أخرى.

رواد مواقع التواصل الإجتماعى تداولوا فيديو يظهر فيه الشيخ الذى يدعى حامد المسلمى واتباعه  وهم يرقصون ويصلون على أنغام الموسيقى ،وحملت التعليقات هجوما شرسا عليه ،ـ ما دعا شرطة مباحث الدقهلية لغلقاء القبض عليه، ما رأى الدين فى واقعة " طناح" الغربية، وماذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم عن الحديث خلال الصلاة.

عن ابن مسعود - رضي الله عنه - قال: كنا نسلم على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو في الصلاة فيرد علينا، فلما رجعنا من عند النجاشي سلمنا عليه فلم يرد علينا، فقلنا: يا رسول الله كنا نسلم عليك في الصلاة فترد علينا قال: "إن في الصلاة لشغلاًوفي رواية لأبي داود: "إن الله يحدث من أمره ما يشاء، وإن الله أحدث أن لا تكلموا في الصلاة".

قال ابن قدامة - رحمه الله :"ما الكلام عمداً، وهو أن يتكلم عالماً أنه في الصلاة، مع علمه بتحريم ذلك لغير مصلحة الصلاة، ولا لأمر يوجب الكلام، فتبطل الصلاة إجماعاً".

قال ابن المنذر: أجمع أهل العلم على أن من تكلم في صلاته عامداً وهو لا يريد إصلاح صلاته أن صلاته فاسدة". 

وقد حدد الشرع مبطلات الصلاة وهى سقوط نجاسة على بدن أوثوب أو مكان المصلي، انكشاف العورة، الحركة الكثيرة لغير صالح الصلاة، ترك ركن من أركان الصلاة سهواً أو عمداً إن لم يتداركه، أو زيادة ركن فعلي كركوع أو سجود عمداً، الحيض والنفاس،التشاغل عن صلاته حتى لا يدري ماذا قرأ وكم صلى؟، الالتفات بجميع البدن عن جهة القبلة، أما الالتفات اليسير فلا، الردة.

وفق كتابات دينية فإن المصلي ممنوع من الكلام خلال الصلاة  حيث كان الكلام مباحاً في الصلاة في أول الأمر ثم منع منه، والأدلة على أن المصلي ممنوع من تعمد الكلام في الصلاة إلا لصالحها أو لضرورة قوله تعالى : "وقوموا لله قانتين".

عن زيد بن أرقم رضي الله عنه - قال: "كنا نتكلم في الصلاة، يكلم أحدنا صاحبه وهو إلى جنبه، حتى نزلت: "وقوموا لله قانتين"، فأمرنا بالسكوت".

 ما أخرجه مسلم في صحيحه عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: "إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس، إنما هي التسبيح والتكبير وقراءة القرآن".

508
 

من جانبه قال الشيخ طه زيادة، وكيل وزارة الأوقاف بالدقهلية، فى تعليقه على فيديو  الرقص والغناء الذى ظهر خلال صلاة أتباع الطريقة المسلمية بالدقهلية :" إن الوزارة استنكرت هذا الفيديو، اضاف: «نستنكر الطقوس التي نشاهدها في الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي».

لافتا خلال مداخلة له على إحدى الفضائيات أنه لا يجب التهويل من أمر هذا الفيديو، موضحًا أن الأشخاص الذين يظهرون في الفيديو ينتسبون إلى الطريقة «المسلمية» ويقومون بطقوس غير معروفة للمصريين.

وتابع أنه تم تشكيل لجنة من كبار العلماء بالمحافظة للتوجه إلى الأشخاص الذين ظهروا في الفيديو، لمواجهة ما يفعلونه بالفكر، مستطردًا أن الأساس في الصلاة هو الخشوع.

يأتي ذلك على خلفية تداول مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لبعض الأشخاص في إحدى قرى محافظة الدقهلية، يرقصون ويغنون ويؤدون طقوس غريبة خلال الصلاة.

رقص
 

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا