فيها حاجة حلوة.. المرصد الإعلامى

الجمعة، 27 يوليه 2018 07:23 م
فيها حاجة حلوة.. المرصد الإعلامى
أحمد إبراهيم

رغم أنه يتابع وسائل الإعلام ويتعامل معها ورغم أن اسمه المرصد الإعلامى، الا انه مجهول بالنسبة للكثيرين حتى لبعض وسائل الإعلام، كما أن المواطنين لا يعلمون شيئاً عن الدور المهم الذى يقوم به ولأننا نبحث عن النقاط المضيئة فى بلدنا سواء من الأشخاص أو المؤسسات وفى كل المجالات لتسليط الضوء عليهم حتى نعطيهم حقهم نظير الخدمات الجليلة التى يقدمونها للوطن وأيضا تشجيع غيرهم حتى يكون أمثالهم كما أن الاشادة بالإيجابيات والإنجازات تمنح المواطنين طاقة امل وتفاؤل فى مستقبل أفضل وتكافح اليأس والإحباط.
 
فى السطور التالية سوف نتحدث عن المرصد الإعلامى التابع لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء ونسلط الضوء على الدور الذى يقوم به فى خدمة الوطن.
 
إيماناً من الدولة بأهمية التعرف على نبض الرأى العام وتحقيق أعلى معدلات من التواصل بين الحكومة المصرية ووسائل الإعلام من جهة، وبين الحكومة والمواطنين من جهة أخرى، وسعياً نحو إمداد متخذ القرار بمختلف القضايا التى تهم الواقع المصرى وتوضيح كيفية تناولها من قبل وسائل الإعلام والجماهير، جاءت فكرة إنشاء المرصد الإعلامى داخل مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء والتى أصبح مهمته خلق حلقة من الاتصال المباشر بين متخذ القرار والرأى العام فى مختلف القضايا والأحداث المجتمعية عبر رصد وتحليل كافة ما يرد بوسائل الإعلام المرئية والمقروءة.
 
المرصد الإعلامى بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء يهدف إلى إمداد المسئولين ومتخذى القرار داخل والجهات الرسمية بالدولة سواء الوزارات أو المحافظات أو الهيئات المختلفة بشكل لحظى وفورى وبصورة واضحة بما يدور من أفكار ورؤى فى وسائل الإعلام وما يثار فيها من مبادرات ومعلومات، حتى يمكنهم الاستفادة منها وكذلك الرد أو التوضيح أو التفاعل مع أصحاب هذه الأفكار والرؤى من كتاب صحفيين أو مقدمى أو ضيوف برامج أو غيرهم من الإعلاميين فى الصحف والقنوات والمواقع الإلكترونية.
 
رسم صورة كاملة لأهم القضايا الجماهيرية والأحداث المجتمعية التى يتم مناقشتها فى وسائل الإعلام مدعمة بالتحليل والتفسير لآراء واستفسارات وتساؤلات وتوجهات مختلف الإعلاميين وضيوف البرامج ومقدميها وكتاب مقالات الرأى وتعليقات قراء المواقع الإلكترونية.
 
إعداد بحوث ودراسات حول المعالجة الإعلامية للقضايا الجماهيرية وكيفية تناول وسائل الإعلام للجهات والمسئولين الحكوميين بالدولة، وتحليل البيئة الإعلامية فى مصر بصورة منتظمة، وذلك للتعرف على: (أبرز القضايا التى تثار بالبيئة الإعلامية ورؤى وأفكار قادة الرأى والإعلاميين، فضلاً عن رصد أهم المطالب والمقترحات التى تطرحها البرامج / الصحف / المواقع الإلكترونية/ تعليقات القراء والتى تعبر عن توجهات الرأى العام إزاء القضايا المختلفة.
 
المرصد الإعلامى يقدم خدماته بعد متابعة وتحليل أبرز الوسائل الإعلامية الموجودة على الساحة، حيث يرصد أشهر البرامج الحوارية فى القنوات الفضائية وكذلك ما تطرحه الصحف (قومية وخاصة وحزبية) والمواقع الإلكترونىة (ما بين مواقع إخبارية أو مواقع لصحف على شبكة الإنترنت).
 
المرصد الإعلامى بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء يقدم نشرات يومية لمتخذى القرار بكافة الوزارات والمحافظات تتضمن تحليلاً لما تتناوله وسائل الإعلام من قضايا وموضوعات ورؤى وسياسات، فضلاً عن الانتقادات والمطالب والإشادات التى ترد بكل وسيلة، بالشكل الذى يعمل على ضمان استمرار المتابعة والاستفادة مما يرد بهذه الوسائل بشكل دورى ودقيق، ويساعد على التواصل بصورة أكثر فعالية بين الجهات الحكومية ووسائل الإعلام.
 
كما يقدم المرصد الإعلامى خدمة الرصد الفورى للسادة المسئولين وصانعى القرار بالجهات الرسمية وكذلك للمتحدثين الرسميين والمستشارين الإعلاميين بالوزارات والمحافظات وذلك بشأن ما يثار فى مختلف وسائل الإعلام عن وزارتهم أو محافظتهم سواء كانت مطالب أو انتقادات أو إشادات -كلً فيما يتعلق بمجال عمله- بحيث يصبح بمقدور مسئولى الدولة وصانعى القرار التعرف على كافة المطالب أو الشكاوى أو الانتقادات التى توجه له أو للجهة التابع لها فى نفس لحظة إذاعتها أو بثها أو نشرها فى البرامج التليفزيونية أو المواقع الإلكترونية أو الصحف الورقية، وذلك بالصورة التى توفر لهم إمكانية مداخلتهم وتواصلهم مع الرأى العام بشكل سريع أو الرد على ما يثار أو توضيح صورة معينة للرأى العام أو إصدار بيان بشأنها أو اتخاذ سياسات أو قرارات سريعة بعد الاطلاع على ما يثار.
 
وعلى مستوى التحليل والأبحاث والدراسات، يقوم المرصد من خلال وحدة إحصاء متخصصة داخله بإجراء تحليل ودراسات إعلامية للخروج بمؤشرات كمية ونتائج إحصائية حول معدلات تناول القضايا والموضوعات فى وسائل الإعلام، وأراء وسائل الإعلام نحوها.
 
المرصد يتعامل تقريباً مع كافة الجهات الرسمية بالدولة، ويبلغ عدد المستفيدين من التقارير والنشرات اليومية الصادرة عنه ومن نظام الرصد والإخطار الفورى حوالى (70) جهة من كافة الوزارات والهيئات الحكومية والمحافظات، وتكون هذه الاستفادة بشكل يومى وعلى مدار الساعة.
 
وراء هذا الجهد الكبير فريق عمل متميز يعمل لمدة 24 ساعة يوميا ويستحق التحية والتقدير وتحيا مصر
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق