هكذا نجح موسم الحج.. وهذه رسالة السعودية للحجاج

الأربعاء، 22 أغسطس 2018 09:00 ص
هكذا نجح موسم الحج.. وهذه رسالة السعودية للحجاج
الحجاج
كتب أحمد عرفة

شهد موسم الحج هذا العام، نجاحا كبيرا من قبل المملكة العربية السعودية في تقديم كل التسهيلات اللازمة للحجاج القادمين من جميع أنحاء العالم لأداء فريضة الحج، القيام بالشعائر الدينية، تؤكد المملكة قدرتها على استضافة الحجاج وتقديم الخدمات اللازمة لهم.

 

المملكة من جانبها وجهت الشكر إلى الحجاج في تسهيل مهمة الأجهزة السعودية المختلفة في إنجاح موسم الحج هذا العام، حيث تعد هذه الخطوة هي أكبر رد على القوى المحرضة على تدويل الحج.

 

صحيفة "سبق" السعودية، أشارت إلى أن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، وجهه شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي، حيث تابع الجميع مسيرة حجاج بيت الله الحرام لأداء الشعائر في المشاعر المقدسة اعتبارا من صباح الثامن من شهر ذي الحجة، وتم بتوفيق الله نقل حجاج التروية والتصعيد الذين توجهوا إلى عرفات في اليوم الثامن من ذي الحجة ، وعمليات التصعيد في صباح اليوم التاسع إلى عرفات ، ونفرتهم من عرفات إلى مزدلفة ودخولهم إلى مشعر منى في صباح اليوم العاشر بكل يسر وطمأنينة وسلامة ، وتمكنهم من رمي جمرة العقبة وأداء طواف الإفاضة .

 

المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية، أشار إلى أن النتائج الخاصة بمسوم الحج هذا العام إيجابية، وتتماشى مع الأهداف التي تم تحديدها لخطط أمن الحج، متابعا: نأمل من الله أن تستمر هذه النتائج الإيجابية فيما تبقى من هذا الموسم، ونشيد كثيراً بما أظهره حجاج بيت الله الحرام من التزام في تنظيم التفويج عند دخولهم من مزدلفة إلى منى في صباح هذا اليوم، وعند توجههم إلى رمي الجمرات وهذا بلا شك كان له الأثر الكبير فيما تحقق من نتائج ، فتحقيق أهداف مواسم الحج هي لا تتوقف فقط على ما نوفره لخدمة حجاج بيت الله الحرام من بنى تحتية أو من خطط تشغيلية أو ما يؤديه منسوبو الجهات الحكومية والخاصة كافة التي تشارك في تنظيم موسم الحج ، ولكن لحجاج بيت الله الحرام الدور الكبير في نجاح هذه التنظيمات وفي تحقيق الأهداف وهذا ما لمسناه في نجاح هذا الموسم بصورة إيجابية.

 

وتابع المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية: تبقى أمامنا يوم غد أول أيام التشريق ، أما ثاني أيام التشريق فنعرف جميعا أن هناك نسبة من الحجاج تتعجل في مغادرة منى خلاله، ونسأل الله أن نلمس تجاوب حجاج بيت الله الحرام في تنظيم التفويج للمغادرة من منى في ثاني وثالث أيام التشريق، حيث إن التنظيم القائم يهدف إلى تقسيم الحجاج إلى مجموعتين، مجموعة المتعجلين الذين يغادرون منى في ثاني أيام التشريق، والمجموعة الأخرى التي تغادر في ثاني أيام التشريق بما يضمن عدم تجاوز الطاقات الاستيعابية خاصة عند رمي الجمرات وفي المسجد الحرام.

 

وأشارت الصحيفة السعودية، إلى أن ممثل هيئة الهلال الأحمر السعودي الدكتور سلطان العنزي، وجه شكره للقيادة الرشيدة بنجاح المراحل الأولية لحج هذا العام ، متمنيا أن يتمم الحجاج حجهم وهم في سعادة وطمئأنينة، موضحا أن غرفة العمليات في هيئة الهلال الأحمر استقبلت منذ مطلع شهر ذي الحجة 15700 بلاغ ، ووصل عدد البلاغات من اليوم الثامن إلى العاشر من هذا الشهر حوالي 10 آلاف بلاغ عن حالات بسيطة تمثلت في الإجهاد الحراري والإعياء ، وكانت الأمور مطمئنة.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق