بعد تضاعف إنتاج حقل ظهر.. تخرج من قائمة الدول المستوردة للغاز وتدخل قائمة «المصدرة»

السبت، 15 سبتمبر 2018 12:00 ص
بعد تضاعف إنتاج حقل ظهر..  تخرج من قائمة الدول المستوردة للغاز وتدخل قائمة «المصدرة»
حقل ظهر- أرشيفية

بفعل القيادة الحكيمة وإصرارها على النهوض بالبلاد ومستوى معيشة البلاد أصبحت مصر كاد قوسين أو أدنى من تحقيق الاكتفاء الذاتى مكن الغاز الطبيعى بل وعودتها إلى قائمة الدول المصدرة له.

ما سبق ليس من قبيل التمنى ولا نوعا من التفاؤل بل سيتحقق بشهادة العديد من التقارير العالمية، وتأكيد وزير البترول المهندس طارق الملا منذ أيام على تضاعف إنتاج حقل ظهر 6 مرات منذ افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسي فى يناير الماضى.

وخلال تفقده محطة المعالجة البرية لحقل ظهر بمنطقة الجميل فى بورسعيد الخميس قال وزير البترول، إن ظهر كان ينتج فى بداية افتتاحه 350 مليون قدم مكعب غاز يومياً ووصل لـ2 مليار قدم نتيجة العمل الدؤوب، ودعم الرئيس السيسى المستمر لسرعة الانتهاء من جميع مراحل تنمية المشروع.

وزير البترول خلا تفقد"ظهر" بحضور أعضاء مجلس ادارة شركة إينى الإيطالية برئاسة ايما مارشيجلية رئيس مجلس الادارة وكلاوديو ديسكالزى الرئيس التنفيذى بمناسبة عقد مجلس الإدارة اجتماعهم السنوى لأول مرة فى موقع بترولى أوضح أن عقد مجلس ادارة شركة إينى اجتماعهم فى موقع حقل ظهر يعكس مدى نجاح الشراكة بين قطاع البترول وإينى ويؤكد أنها شريك حريص على دعم التعاون مع قطاع البترول ، موضحاً أن النجاح فى تحقيق أرقام قياسية فى تنفيذ حقل ظهر سيسهم فى تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعى بما يعود بالعديد من الفوائد على الاقتصاد، ويضع مصر فى محط أنظار شركات البترول العالمية بما يجذبها للعمل فى مصر بسبب النجاح المبهر للمشروع.

وأضاف الملا أن عقد مجلس إدارة إينى بمصر يؤكد على النجاح المشترك الذى تحقق بين الجانبين ويدعم مسيرة عمل إينى فى مصر التى امتدت أكثر من 65 عاماً حققت فيها العديد من الاكتشافات أهمها حقول أبو ماضى وبلاعيم ونورس ، مشيراً إلى أن هناك مزيداً من فرص النجاح والعمل المشترك خلال الفترة القادمة.

وبدوره أكد الرئيس التنفيذى  لشركة إينى متانة العلاقة القوية بين مصر وإيطاليا مشيرا إلى أن شركات البترول فى البلدين كان لها أكبر الأثر فى تنفيذ المشروع العملاق بارقام قياسية عالمية فى صناعة البترول والغاز وبكفاءة عالية ، كاشفا عن تنفيذ نحو 80% من حجم أعمال المشروع من خلال الشركات المصرية ما يعد دليلاً على كفاءتها واستيعابها للتكنولوجيات المتقدمة.

وقال وزير البتورل إن تنفيذ محطة معالجة غازات حقل ظهر فى أقل من 14 شهراً يمثل رقماً قياسيا عالمياً وتبلغ طاقتها أكثر من 3 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا وتعد من أحدث محطات المعالجة على المستوى العالمى .

وتزامن لقاء وزير البترول مع وفد إينى، مع صدور تقرير من موقع LNG World Shipping   العالمى المتخصص فى رصد الشحن العالمى للغاز المسال وهو التقربر الذى أكد  توقف مصر عن استيراد الغاز المسال من الخارج مع نهاية الشهر الحالى، قائلا أن أخر شحنات الغاز المسال المستوردة مقرر استلامها بحلول نهاية هذا الشهر قد تكون الأخيرة ، مضيفا " مصر تستكمل العودة إلى وضع دولة التصدير للغاز المسال".

الموقع قال فى تقرير الخميس :" فترة مصر القصيرة كمستورد للغاز الطبيعى المسال وصلت إلى نهايتها فى نفس الوقت الذى تبدأ فيه محطتا التصدير المتعطلتان سابقاً فى زيادة الإنتاج".

وتابع الموقع:وزارة البترول وشركة يونيون فينوسا الإسبانية للغاز (UFG) ، وهى مشغل لمصنع تسييل الغاز الطبيعى بدمياط فى دلتا النيل ، وافقا على إعادة تشغيل الصادرات من المصنع، وذلك بعد أن حصلت الشركة الإسبانية التى تدير المصنع بالشراكة مع شركة إينى الإيطالية فى وقت سابق على تسوية بقيمة 2 مليار دولار أمريكى من قبل المركز الدولى لتسوية نزاعات الاستثمار التابع للبنك الدولى"ICSID".

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا