عايز تمنع «فيس بوك» من تتبع نشاطك.. «آبل وفايرفوكس» يشنون حربا على معشوق «مارك زوكربيرج»

الإثنين، 17 سبتمبر 2018 12:00 ص
عايز تمنع «فيس بوك» من تتبع نشاطك.. «آبل وفايرفوكس» يشنون حربا على معشوق «مارك زوكربيرج»
مارك زوكربيرج- أرشيفية

قد لا يعرف الكثيرون من مستخدمى «فيس بوك» أنه يتتبعهم ويعرف جميع الأماكن التى يزورونها بشكل مستمر، حيث يستفيد تطبيق «فيس بوك» على الهاتف الذكى الخاص بالمستخدم من تقنية الـ GPS، من أجل التعرف على جميع الأماكن التى يزورها المستخدم، وستبقى تلك الأماكن مخزنة ويمكن الاطلاع عليها بشكل مباشر حال عدم إيقاف تلك الخاصية من جانب المستخدم.

لم يكن «فيس بوك» وحده هو من يتتبع المستخدمين، إلا أن كثير من المواقع والشركات تتبع عادات المستخدمين فى التصفح عبر الإنترنت بشكل روتينى، لاستهدافهم بالإعلانات بشكل أفضل، ولكن لا يزال هنكا فرصة للحفاظ على الأمان والخصوصية، وذلك عن طريق استخدام متصفحى «فايرفوكس، وسفاري»، فبفضل المزايا الجديدة التى تم إضافتها حديثا للمتصفحين يمكن توفير الأمان والحماية.

ويمكن للشركات والمواقع المختلفة استخدام ملفات تعريف الارتباط، وأدوات التتبع الأخرى، لتحديد المستخدم وتفضيلاته وانتقالاته فى التصفح بين موقع وآخر، كما يمكنها بناء صورة رقمية محددة ودقيقة إلى حد كبير حول الاستخدم، وذلك من خلال ما يقرأه أو يشاهده أو يشتريه عبر الإنترنت.

وتستخدم الشركات ومواقع الأخبار والفيديو والمواقع الأخرى، ملفات تعريف الارتباط الخاصة بالمستخدم من خلال جوجل وفيس بوك، لتحديد وتخصيص الإعلانات التى تتناسب معه، من حيث اهتماماته وتفضيلاته وهوياته التى تم رصدها من خلال تتبع ملفات الارتباط، ومن ثم استهدافه بتلك الإعلانات، لتحقيق أهدافها.

وفى هذا الصدد، أكد موقع Gadgetsnow الهندى، أن الحماية الجديدة المضافة حديثا لمتصفحى «سفارى، وموزيلا فايرفوكس» على أجهزة أبل تستهدف منع الشركات والمواقع المختلفة من تحويل ملفات بيانات تعريف الارتباط «الكوكيز» المستخدمة لتخزين تفاصيل وتفضيلات المستخدم، إلى أدوات تتبع أوسع نطاقا، ومن ثم الحفاظ على معدل الأمان والحماية المناسبة للمستخدم.

وحول الحماية الجديدة من التتبع عبر الإنترنت، أكد لانس كوتريل، مبتكر خدمة الخصوصية Anonymizer، أن جهود شركة أبل كانت مهمة بشكل كبير جدا، حيث إنها تهدف إلى التصدى لتقنية طورتها شركات التتبع، لتجاوز محاولات المستخدمين لحذف ملفات تعريف الارتباط الخاصة بهم أولا بأول، ومن ثم توفير قدر كبير من الخصوصية والأمان عند التصفح.

أما موقع «سفارى» فإنه يجعل هذه الحماية تلقائية فى التحديثات إلى أجهزة iPhone وiPad، والتى ستصل قريبا لأجهزة كمبيوتر Mac، بينما يتمتع «فاير فوكس» بحماية مماثلة على أجهزة أبل المحمولة، والتى سيتم طرحها على أجهزة الكمبيوتر الشخصية خلال الأشهر المقبلة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا