صلاح وماني VS نيمار ومبابي.. المدرسة الألمانية تحكم مباراة ليفربول وسان جيرمان

الإثنين، 17 سبتمبر 2018 08:02 م
صلاح وماني VS نيمار ومبابي.. المدرسة الألمانية تحكم مباراة ليفربول وسان جيرمان
ليفربول
كتب- أحمد عرفة

 

ثلاثاء ساخن ينتظر عشاق الساحرة المستديرة، عندما تنطلق أولى مباريات دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا، وهي البطولة الأمتع التي يحرص الملايين في الوطن العربي وعلى مستوى العالم متابعتها بشكل مستمر.

 

مباراة من العيار الثقيل تنتظر عشاق كرة القدم طرفها باريس سان جيرمان وليفربول، تلك المباراة التي تعد الأقوى خلال أولى مباريات دور المجموعات، خاصة أن طرفي المباراة لديهما حظوظ كبيرة للذهاب بعيدا في هذه البطولة.

 

ليفربول الذي يسعى لتكرار نفس إنجاز النسخة الماضية بالوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، بل إنه كان قريبا من الظفر بالنجمة السابعة لولا الأخطاء الحارسة لحارسه حينها كاريوس، حيث يتمتع اليردز بكتيبة هجومية نارية أبطالها محمد صلاح وساديو ماني وفيرمينو، إلا أن إصابة الأخير في مباراة توتنهام قد تجعله يغيب عن مباراة دوري أبطال أوروبا.

 

كما يتمتع الريدز بخط دفاع قوي ومنسجم ظهرت قوته في مبارات الدوري الإنجليزي، ومع حارس مرمى عملاق مثل البرازيلي أليسون، ثاني أغلى حارس في العالم، كل هذا يقوى من حظوظ الريدز خلال أولى مبارياته في دوري أبطال أوروبا.

 

على الجانب الآخر نجد قوة ضاربة في باريس سا ن جيرمان، بقيادة النجوم كيليان مبابي، ونيما دا سيلفا، وأنخيل ديماريا، وإديسون كافاني، فهو خط هجوم مرعب قادر على تخطي أعتى الدفاعات على مستوى العالم.

 

الفريق الباسجي يسعى لتجنب أخطاء النسخة الماضية، عندما أهدر الفرص أمام ريال مدريد حامل اللقب لـ 3 مرات متتالية، وذلك من خلال استغلال الفرص الذي ستأتي له أمام وصيف النسخة الماضية، خاصة أن أبناء المدرب الألماني توخيل يسعون لتصدر تلك المجموعة.

 

ستكون المباراة أيضا منافسة بين مدرستين متشابهتين، وهي المدرسة الألمانية خاصة أن كلا كلوب وتوخيل ينتميان لمدرسة بورسيا دورتموند وكلاهما درب الفريق وتشابهت طريقتهما بشكل كبير.

 

كما أن المباراة ستكون منافسة خاصة أيضا بين الثنائي محمد صلاح وساديو ماني، وبين كيليان مبابي ونيمار دا سيلفا، فكلا الثنائيان يعتمد عليهما فريقهما في تحقيق الفارق في تلك المباراة، وهو ما سيجعلنا أمام مباراة من العيار الثقيل وكأنها مباراة نهائي لدوري أبطال أوروبا.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا