«الكنوز الذهبية للفراعنة» في موناكو.. نجاحات عدة وتفوق للقوى الناعمة المصرية

الجمعة، 21 سبتمبر 2018 11:00 ص
«الكنوز الذهبية للفراعنة» في موناكو.. نجاحات عدة وتفوق للقوى الناعمة المصرية
معرض الكنور الذهبية في موناكو
محمد الشرقاوي

في 9 سبتمبر من الشهر الجاري، أغلق معرض "الكنوز الذهبية للفراعنة" فى موناكو أبوابه أمام زائريه، بعدما استمر لشهرين، حيث افتتحه الدكتور خالد العناني وزير الآثار في 6 يوليو الماضي.

وبلغ عدد زائري المعرض 80 ألف زائر في شهرين، كأكبر عدد من الزائري من 2009  والذي كان بمسمى "ملكات الفراعنة"، وكان يضم 26 قطعة أثرية.

80 ألف زائر خلال شهري لمعرض يضم 150 قطعة أثرية من مقتنيات المتحف المصري بالتحرير، الرقم يكشف عن نجاحات عدة، أولها، نجاح الدولة المصرية في الترويج لآثارها عالميا، فالعدد ليس هينًا.

من أهم الآثار التي احتواها المعرض، بعض الأثاث الجنائزى ليويا وتويا أجداد الملك إخناتون، وقناع للملك بسوسنس الأول، وتمثال نصفى للملك رمسس الثانى، وتمثال للملك أمنمحات الثالث، وعدد من الأساور والقلادات التي كانت تستخدم للزينة، وأطباق من الفضة.

 

441928-441928-معرض-الكنوز-الذهبية-للفراعنة-بإمارة-موناكو-(6)

عبر حملات ترويجية عدة، قادتها وزارتي الآثار والسياحة، كتب النجاح للمعرض المؤقت في موناكو، ما كشف عن تعافى القوة الناعمة المصرية ونجاحها بشكل كبير، وبالطبع ستكون له تبعات على ارتفاع أعداد الزائرين في مصر، خلال الفترة المقبلة.

وحظى المعرض باحتفاء كبير في الصحافة الفرنسية، كذلك في شوارع باريس وموناكو وغيرها، حيث أعدت وزارة السياحة حملة جيدة، ونشرت إعلانات في المطار وشوارع البلد المستضيفة للمعرض.

وحملت قطع الآثار التي عرضت في موناكو، رسالة "متحف التحرير لن يموت"، وأن هذه القطع لن تعرض في بلدان أخرى لإعادة عرضها مرة أخرى فى متحف المصري الكبير.

بالحسابات، بلغت التكلفة الكلية للمعرض 3 ونص مليون يورو للترويج والإعلان، تحملتها «موناكو»، غير أن العائد كبير، فـ 80 ألف تذكرة بسعر متوسط 10 يورو بلغ العائد 800 ألف يورو تقريبًا، أي أنه يغطي أقل من ثلث التكلفة الكلية التي تحملتها موناكو.

التذكرة الكاملة تصل 11 يورو، والمجامع أكثر من 10 أشخاص تبلغ 9 يورو للشخص، والطالب أقل من 20 عاماً تصل لـ9 يورو، والمسن 9 يورو، وتحت 18 عاماً مجاناً.

103894-103894-b9c25b48-4e76-4ec7-b6ba-5ecf9b6026bc

وافتتح الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، وبحضور الأمير ألبرت الثانى أمير موناكو، معرض "الكنوز الذهبية للفراعنة" فى موناكو، ووفد إعلامى رفيع المستوى بمشاركة الدكتورة سحر طلعت مصطفى رئيس لجنة السياحة بمجلس النواب، وأسامة هيكل رئيس لجنة الثقافة والإعلام والآثار بمجلس النواب، وذلك في إطار خطة الوزارة للترويج والتسويق وتحسين الصورة الذهنية لمصر فى الخارج.

وكان عالم الآثار الكبير الدكتور زاهى حواس، علق على المعرض، قائلًا: إن أى معارض خارجية للآثار هى سفيرنا وأى وزير للآثار يستطيع إخراج معارض مصرية للخارج رجل وطنى، يفكر فى مصلحة مصر، ويرفع شعار تحيا مصر، ووصف المعارض الخارجية بـ"فرخة تبيض ذهبًا لمصر"، فهى تساهم فى الترويج للسياحة من خلال الدعاية الإعلامية التى تتم بالمجان، فضلا عن العائد المادى الذى يساهم فى ترميم وصيانة الآثار.

158723-1
 
 
181301-181301-d6520f88-ee3c-4cbd-9175-5a68ee959ce2
 
 
299475-299475-معرض-الكنوز-الذهبية-للفراعنة-بإمارة-موناكو-(10)

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا