أين يذهب أصحاب أمراض الصدر المزمنة؟.. مجلس النواب يسأل الحكومة

الأحد، 18 نوفمبر 2018 10:00 ص
أين يذهب أصحاب أمراض الصدر المزمنة؟.. مجلس النواب يسأل الحكومة
وزارة الصحة والسكان- أرشيفية
مصطفى النجار

 
الأمراض الصدرية التي تصيب الجهاز التنفسي، هي أحد اكثر الامراض انتشارًا في مصر بسبب ارتفاع معدلات التلوث، كما أن قطاع أدوية الأمراض الصدرية أحد أبرز قطاعات الأدوية المربحة للشركات العامة والخاصة والدولية، إلا أن المرضى في محافظة الجيزة تحديدًا تحولوا لعيادات خاصة تابعة لمستشفى الصدر أو عيادات بتكلفة مرتفعة دون أن يلقوا خدمات علاجية وطبية تحت أيدي مختصين.
 
الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب عن دائرة العمرانية، تقدم بطلب إحاطة إلى الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان، موجه إلى كل من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، بشأن عدم الانتهاء من أعمال تجديد ورفع كفاءة المبنى المميز بمستشفى صدر العمرانية.
 
طلب الإحاطة، كشف أنه ورد للنائب البرلمانى عدد من شكاوى وإستغاثات من جانب عدد كبير من أهالي محافظة الجيزة، تتمحور حول مشكلة وخيمة تتعلق بمستشفى صدر العمرانية الكائنة بمنطقة حي العمرانية، محافظة الجيزة.
 
مستشفي صدر العمرانية أضحت عبارة عن «عيادات خارجية» فقط، دون وجود أي مكان مخصص لحجز أصحاب الأمراض الصدرية المزمنة، وأن السبب الأصيل وراء اندلاع تلك المشكلة يرجع إلى حالة المماطلة غير المفهومة في الانتهاء من أعمال الترميم ورفع الكفاءة لمباني المستشفى وتحديدا المبنى المميز، على حد ذكر النائب محمد فؤاد.
 
وأضاف «فؤاد» أنه منذ ما يقرب من 3 سنوات تم إغلاق ذلك المبنى، الذي يحتوى على ما يقرب من 70 سريرا في سبيل تطويره ورفع كفاءته، مؤكدًا أن ذلك المبنى لم يتم تسليمه حتى الآن من أجل البدء في استقبال وتسكين الحالات الحرجة. 
 
 
b7b4230d-b5e5-4a46-9ea8-75d02798f7fd
 
 
وبحسب طلب الإحاطة، قال «فؤاد»، إنه على الرغم من الوعود والتأكيدات العديدة التي قد تلقيناها من جانب المسئولين بتسليم المبنى نهاية العام الجاري، وها نحن أصبحنا في نهاية العام ولم تظهر أي بارقة أمل تشير إلى نية تسليم المبنى في ذلك الموعد، على الرغم من انتهاء كافة أعمال التطوير الخاصة به. 
 
تلك المشكلة لم تقتصر على ذلك فحسب، بل وإننا نحن على مشارف فصل الشتاء وكما هو معروف أنه الفصل الذى تتزايد فيه أعداد مرضى الصدر بشكل ملحوظ ومنهم من تحتاج حالته الصحية إلي الحجز، وتقوم المستشفي بتحويل تلك الحالات إلى مستشفى صدر العباسية التى بدورها ترفض استقبالهم بداعي عدم وجود أماكن أو أسرة شاغرة، بحسب ما أكد النائب « فؤاد».
 
وتمنى فؤاد من القائمين على وزارة الصحة، التأكيد على تسليم المبنى المشار إليه في الموعد المحدد لمعالجة ذلك الوضع المٌتأزم، مطالبًا بإحالة طلب الاحاطة إلى لجنة الشؤن الصحية بمجلس النواب لمناقشة الأمر والرد على طلب الإحاطة كتابيا.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا