اللى عايز يفتح مشروع صغير يروح فين؟.. وزيرة الاستثمار تُجيب

الأربعاء، 21 نوفمبر 2018 07:48 م
اللى عايز يفتح مشروع صغير يروح فين؟.. وزيرة الاستثمار تُجيب
الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار
مصطفى النجار

 
بدأ الشباب في الفترة الأخيرة التفكير في تنفيذ مشروعاتهم الاقتصادية الخاصة بهم، بدلا من انتظار الوظائف الحكومية، والبحث المستمر عن وظيفة توفر لهم حياة كريمة بين أروقة شركات القطاع الخاص، لاسيما واتجاه مؤسسات الدولة إلى دعمهم في الإنتاج والابتكار وتنفيذ مشروعات تساهم في نمو الاقتصاد المصري، وخلق مجتمع منتج يعتمد على ذاته في توفير احتياجاته لدفع الاقتصاد القومي إلى القمة.
 
ومن جانبها تعمل حكومة الدكتور مصطفى مدبولي على دعم مشاريع الشباب، وتطوير أفكارهم، وتمويلها، ومشاركتهم في إعداد دراسات الجدوى بما يضمن نجاحهم واستمرارهم في تحقيق أحلامهم، وتنمية مشروعاتهم بشكل يعود بالنفع على الوطن، والفئات العاملة بتلك المشاريع، وذلك من خلال جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والذي تمكن خلال الفترة الماضية من تغيير نمط حياة آلاف الشباب.
 
الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار، أكدت على أن المناخ التنافسى يساعد على خلق بيئة إيجابية للاستثمار، بمختلف التوجهات والمستويات، وهذا المنهج الذى تتبعه الحكومة، فى إطروحات الفرص الاستثمارية، من خلال الجهات المختلفة فى الحكومة، مضيفة خلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجينى، مساء اليوم الأربعاء، لعرض الخريطة الاستثمارية على مستوى الوحدات المحلية، وبحضور الدكتورة نيفين جامع رئيس جهاز المشروعات الصغيرة، أن العمل  فى هذا إطار المشروعات الصغرة، يتم من جانب الحكومة، حيث فرص من جانب وزارة التنمية المحلية، وفرص من جانب جهاز المشروعات الصغيرة، وفرص من جانب وزارة الاستثمار ذاته، وجهاز خدمة المستثمرين، ومن ثم إتاحة هذه الفرص يخلق حالة من التنافسية الإيجابية لتقديم أفضل الخدمات والفرص للمواطن، الذى يعد هو المستفيد الأول.
 
جاء ذلك تعليقًا على تساؤل النائب محمد كمال مرعى، رئيس لجنة المشروعات الصغيرة بمجلس النواب، بشأن حاجة مواطن للاستفادة من فرصة استثمارية، أو فتح مشروع صغير يذهب لمين؟.
 
آليات طرح هذه الفرص للمواطن من جانب هذه الجهات التابعة للحكومة، تتم بتنسيق وتكامل، ولكن فى إطار تنافسى أيضًا، بحيث تحرص كل جهة على تقديم الفرص بفاعلية وتنافسية، وهذا الأمر يساعد على النجاح، مشيرة إلى أنها منذ أن تولت وزارة الاستثمار لم يكن يوجد سوى بنك الأسكندرية الذى يتم التعامل معه بشأن الفرص الاستثمارية، ومن ثم تم التفكير فى بنوك أخرى، منها القطاع العام، فشارك بنك مصر، وقام بفتح فرع لذلك، فخلق بيئة تنافسة مع بنك الأسكندرية بشكل كبير، هذا ما أكدت عليه وزيرة الاستثمار.
 
وقالت وزيرة الاستثمار، إنه يتم العمل على تقديم العديد من البدائل لآليات تقديم وتوفير الفرص الاستثمارية، بالتنسيق مع جهاز المشروعات الصغيرة،  ووزارة التنمية المحلية، وذلك بروح فريق العمل المتكامل وتنافسية إيجابية قائلة: "احنا بنشتغل بروح فريق العمل".
 
وكان المهندس أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، قد قال إن مصر لابد أن يكون  لديها خريطة استثمارية علي مستوي الجمهورية، بشكل متكامل بين الوزارات المختصة بالحكومة وليس بشكل منفرد من جانب أحد.
 
 وأكد السجيني، علي أن تحركات كثيرة تتم من جانب وزارة التنمية المحلية، وأيضا وزارة التضامن وجهاز المشروعات الصغيرة، من خلال مشروعات استثمارية، ولكن التكامل لهذه المشروعات ضرورة من خلال الخريطة الاستثمارية الكاملة، مؤكدا علي ضرورة وجود رؤية متكاملة من جانب الحكومة لخريطة استثمارية بكل الأدوات لدعم الدخل القومي للدولة المصرية، مضيفًا أنه لمس من خلال وزيرة الاستثمار الدكتورة سحر نصر، أن الخريطة في الإهتمامات وتعمل الحكومة في إطارها بخلاف الفترات الماضية التي لم يكن هناك رؤية في هذا الصدد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص

الأكثر تعليقا