هل يرحب العالم بالعملة الافتراضية؟.. أوهايو أول ولاية تقبل دفع الضرائب بـ«البيتكوين»

الثلاثاء، 27 نوفمبر 2018 09:00 ص
هل يرحب العالم بالعملة الافتراضية؟.. أوهايو أول ولاية تقبل دفع الضرائب بـ«البيتكوين»
بيتكوين

فى خطوة ستحظى بإقبال كبير من قبل المحلات التجارية التى تعتمد على البيتكوين، تعتزم أوهايو لتصبح أول ولاية تقبل البيتكوين لدفع فواتير الضرائب، ولكن سيصبح هذا الأمر مقصوراً على الشركات، ولن يذهب المال مباشرة إلى خزائن أوهايو، بل ستحول شركة BitPay الأموال الافتراضية إلى الدولار أولاً.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال، لن تلغى هذه الخطوة المخاوف التنظيمية المصاحبة للعملة الافتراضية، إلا أنها محاولة لدعم العملة الرقمية التى تسببت فى الكثير من الضجيج، لكنها فشلت فى أن تصبح شكلا من أشكال الدفع.

وكشف جيرى بريتو مدير مركز العملة إلى أن هذا يمكن أن يساعد فى وضع حد للخوف والقلق من البيتكوين وإظهار أنها مفيدة لعدد من الأغراض مثل الضرائب.
 
وستتخذ ولاية نيويورك والولايات الأخرى بالفعل خطوات لإعطاء الضوء الأخضر للعملة المشفرة، ويمكن للولايات الأخرى الحذو حذوهم إذا نجحت جهود أوهايو.
 

يذكر أن البيتكوين هو عملة رقمية ( افتراضية) بدأت عام 2009 من قبل شخص غامض أطلق على نفسه اسم ساتوشي ناكاموتو. وهي ليست عملة تقليدية لأنه ليس لديها بنك مركزي أو دولة أو هيئة تنظمها وتدعمها.

 

ونشأت عملة بيتكوين عبر عملية حاسوبية معقدة، ثم جرت مراقبتها بعد ذلك من جانب شبكة حواسيب حول العالم.

ويجري إصدار نحو 3600 عملة بيتكوين جديدة يوميا حول العالم، ووصل عددها حاليا إلى 16.5 مليون وحدة يجري تداولها، وذلك ضمن الحد الأقصى المسموح به وهو 21 مليون وحدة بيتكوين.

 

وللحصول على هذه العملية فإن على المستخدم شراءها وإجراء المعاملات بها من خلال بورصات رقمية مثل Coinbase التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرا لها. وبدلا من أن تقر سلطة مركزية عملية التحويلات فإنها تسجل جميعها في موازنة عامة يطلق عليها اسم blockchain.

 

والبيتكوين ليست موجودة بالفعل ولكنها مفاتيح رقمية مسجلة في محفظة رقمية يمكنها أن تدير التحويلات. فإذا تم استخدام محفظة أونلاين فإن المستخدمين يجب أن يثقوا في مصدرها لأن القراصنة يستهدفون الخوادم بهدف سرقة البيتكوين.

 

ومن مميزاتها الرسوم المنخفضة، لأن العملة لم تنتقل بل كود العملة هو الذي يخرج من محفظة ودخل إلى محفظة أخرى.

 

وبإمكان الزبائن السداد باستخدام هاتف ذكي وتطبيق "كيو آر" لقراءة الشفرات. وكانت حانة "أولد فيتزروي" هي أول حانة في أستراليا تقبل التعامل بعملة البيتكوين.

 

ووضعت أول ماكينة صراف آلي للبيتكوين في مدينة فانكوفر، بمقاطعة بريتيش كولومبيا بكندا عام 2013، وتسمح للمستخدمين بشراء العملات الرقمية أو بيعها.

 

ويوجد من هذه العملة 21 مليون وحدة فقط ومن ثم فإنها أكثر استقرارا من العملات التي تدعمها الحكومات.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق