برلمانية لوزيرة التضامن: الفقراء وضعهم صعب.. كيف ردت غادة والي على النواب؟

الأربعاء، 28 نوفمبر 2018 08:00 م
برلمانية لوزيرة التضامن: الفقراء وضعهم صعب.. كيف ردت غادة والي على النواب؟
وزيرة التضامن
مصطفى النجار

 
دائمًا ما تأخذ القضايا المتعلقة بالفقر في مصراهتمام واسع من جانب نواب الشعب والمسئولين الحكوميين، فما بين شد وجذب تتحسن أوضاع الفقراء وتزداد برامج الحماية الاجتماعية لهم.
 
وقد شهدت الجلسة العامة اليوم الثلاثاء، نقاشات بين النواب الذين تقدموا بعدد من طلبات الإحاطة، من جهة، ووزيرة التضامن غادة والى من جهة اخرى.
 
النائبة ثريا الشيخ، وزارة التضامن الاجتماعى، طالبت بالاهتمام بالطبقات الفقيرة والمهمشة، مؤكدة ان وضعم أصبح صعب أما النائب صبحى الدالى، فقد طالب وزارة التضامن بعودة صرف برنامج تكافل وكرامة لعدد من الأسر الفقيرة بمحافظة الجيزة التي تم وقف المعاش عنها، مؤكدا أن الدولة لا بد أن ترسخ مبدأ العدالة الاجتماعية.
 
من جانبها ردت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، علي النواب الغاضبين قائلة أن أموال المعاشات في صكوك الخزانة العامة تصل إلى 392 مليار جنيه، والحصول على فائدة 9% مقابل ذلك المبلغ، مؤكدة مطالبة وزارة المالية بزيادة العائد ولكنها لم تستطع بسبب ظروف البلاد.
 
كما أكدت الدكتورة غادة والي أن وزارة المالية ملتزمة بسداد العوائد، وتوفير أموال المعاشات في الأوقات المحددة، لافتة إلى أن أموال المعاشات في بنك الاستثمار تصل إلى 77 مليار جنيه، وقيمة المديونية 57 مليار جنيه، متابعة: «نحصل على فائدة من بنك الاستثمار تصل إلى 11% وطالبنا وزيرة التخطيط بزيادة الفائدة».
 
وأكدت على وجود نظم مختلفة في العالم لإدارة أموال المعاشات، فيوجد دول تدير أموال المعاشات فيها مؤسسات خاصة، وذلك يمثل مشكلات كبيرة، وأن الوزارة تابعت إفلاس صناديق المعاشات في أمريكا، ولكننا في مصر الدولة هي الضامن لأموال أصحاب المعاشات.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق