مصر تخطط لتطبيق النظام الاقتصادي الألماني.. تعرف على التفاصيل

الخميس، 29 نوفمبر 2018 01:00 م
مصر تخطط لتطبيق النظام الاقتصادي الألماني.. تعرف على التفاصيل
وزير التعليم العالى

هذا ما تضمنته جلسة استماع عقدتها لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان، الأربعاء لاستطلاع آراء متخصصين فى مشروع إنشاء الجامعات التكنولوجية. شارك فى جلسة الاستماع الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى واختلف المتخصصين حول منح طلاب التعليم الفنى أولوية الالتحاق بالجامعات التكنولوجية.

وأكد وزير التعليم العالى فى اجتما اللجنة برئاسة سامى هاشم ، أن الجامعات التكنولوجية فى مصر ستكون بمثابة قاطرة التنمية لاسيما إنها ستؤهل الخريجين لسوق العمل بصورة جيدة، لافتاً إلى اهتمام القيادة السياسية بالتعليم التكنولوجى.

وقال عبد الغفار، إن التعليم الفنى مظلوم، لأن طلابه حاصلين فى الإعدادية على 50% بجانب النظرة المجتمعية التى يتعرض لها الخريجين رغم حاجة الدولة للفنيين أكثر من أى تخصصات أخرى، لافتاً إلى أن عدد طلاب التعليم الفنى فى مصر يفوق عدد التعليم الجامعى حيث يصل 700 ألف.

وتابع الوزير: "عدد طلاب التعليم الفنى، قوة كبيرة للمجتمع ويجب الاهتمام بهم والوزارة تواصلت مع الجهاز المركزى للتعبئة لمعرفة مدى توافر العمالة لأصحاب المصانع ووجدت عجز كبير فى الفنيين".

وأكد "عبد الغفار"، أهمية التخصصات الفنية وضرورة تضمين مشروع القانون ضوابط واضحة للتخصصات الفنية بالجامعات التكنولوجية ، لمنع التشابك مع الجامعات التقليدية، قائلاً: "أحيانا نحضر العفريت ومش نعرف نصرفه، وذلك بعد وضع تخصصات غير واضحة.. وأولادنا بعد ما يتخرجوا يقولك نروح نعتصم قدام المكان الفلانى عشان نبقى مهندسين مثلا".

واستطرد :" الفنى لا يقل أهمية عن المهندس ، بل فى كثير من الأحيان لا يستطيع المهندس فعل شى دون الفنى، هاتلى أعظم جراح فى الدنيا يقدر يدخل يعمل عمليه لوحده".

وأوضح وزير التعليم العالى، أن تطبيق نظام الجامعات التكنولوجيا الجديد يساعد فى تنظيم عمل المعاهد الفنية التابعة للحكومة وعددها 45 ، والتى تواجه مشكلة عدم وجود كيان يديرها، لاسيما وأنها تابعة لإدارة بالوزارة على خلاف الجامعات التى يكون لها رؤساء ونواب مما يسهل علمها.

ولفت "عبد الغفار"، إلى اعتماد إنشاء 8 جامعات تنضم إليها المعاهد الفنية التابعة للوزارة وذلك على عدة تشمل  المرحلة الأولى منها إنشاء ثلاث جامعات هى القاهرة الجديدة وبنى سويف وقويسنا وذلك لخدمة قطاعات الصعيد والقاهرة والدلتا وتبدأ الدراسة بها سبتمبر 2019.

وأكد وزير التعليم العالى، الحرص على تطبيق التجربة الألمانية التى نجحت اقتصاديا بعد نجاح التعليم الفنى، حيث الجامعات التكنولوجيا والتطبيقية فى ألمانيا تمثل ثلثى عدد الجامعات مشيدا بالاتفاق مع الجانب الألمانى خلال زيارة الرئيس السيسى الأخيرة لبرلين على إنشاء هيئة للاعتماد للجودة مماثلة للموجودة فى المانيا وذلك لتقييم طلاب التعليم الفنى نظام 3 و 5 سنوات.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا