مقارنات بين أحداث فرنسا والمظاهرات في مصر.. ومحمد الباز: الفاعل تنظيم إخواني واحد

الأربعاء، 28 نوفمبر 2018 11:17 م
مقارنات بين أحداث فرنسا والمظاهرات في مصر.. ومحمد الباز: الفاعل تنظيم إخواني واحد
الإعلامي محمد الباز

اتهم الدكتور محمد الباز مقدم برنامج 90 دقيقة على فضائية المحور تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابى بالتورط فى مظاهرات فرنسا التى تحولت من مجرد اعتراض فئوى شارك فيه نحو 100 ألف سائق احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات إلى فوضى وتخريب ومطالبات بإسقاط الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون.
 
وقارن الإعلامي خلال تقديم برنامجه بين الأحداث التى تشهدها فرنسا والمظاهرات فى مصر، وقال الباز عقب عرض فيديوهات لأحداث فرنسا: ما يحدث فى فرنسا يتشابه إلى حد كبير مع ما حدث فى ثورات الدول العربية عام 2011، وحسبما أكد المراقبين السياسيين فى العالم.
 
وأضاف الباز: "هناك تضييقا كبيرا على جماعة الإخوان الإرهابية داخل باريس، بسبب تدخلها فى الإضرابات والمظاهرات المندلعة هناك، بعد أن طالبت الصحف الفرنسية بالبحث حول أموال جماعة الاخوان الإرهابية في العاصمة الفرنسية".

واندلعت السبت الماضى مظاهرات فى باريس وعدد من المدن الفرنسية شارك فيها سائقين ارتدوا سترات صفراء احتجاجا على زيادة أسعار المحروقات تحول الاعتراض الذى شارك فيه 106 ألف سائق الى شغب وفوضى وتطور أكثر حتى طالب المتظاهرون بالرئيس الفرنسى بالرحيل.

 

وسرد الباز استنادا لتقارير فى صحف عالمية وعربية تطور وجود الإخوان المسلمين فى فرنسا فقال إن البداية كانت باتحاد الجمعيات الإسلامية فى فرنسا منذ بداية الثمانينات فى خليه صغيرة من الناشطين ثم تهيكل الاتحاد فى 1983 من طرف طلاب عرب من اتباع جماعتين إسلاميتين هما: أنصار راشد الغنوشى، مؤسس النهضة وجماعة الإخوان المسلمين.المعجبون بالداعية الإخوانى اللبنانى فيصل مولوى مؤسس جمعية الطلبة المسلمين بفرنسا والذى أصبح إلى أن توفى سنة 2011 مسئوولا عن الجماعة الإسلامية فى لبنان، وهى إرهابية.

ووأضاف الباز: مع مرور الزمن كبر شأن الخلية بدعم مالى قطرى فى أغلبه، وأصبحت الخلية فدرالية تضم عشرات الجمعيات إلى أن وصلت لتكون محاورا أساسيا للدولة الفرنسية فى تسيير شؤون الإسلام والمسلمين ابتداء من سنة 2003.

واستطرد مقدم " 90 دقيقة": وصل لقيادة المجلس الفرنسى للديانة الإسلامية أحمت أوغراس، ممثل الإسلام الإخوانى التركى فى فرنسا، ومشرف على أكثر من 250 مسجدا وهو إخوانى فرنكو-تركى من أنصار رجب طيب أردوغان وحزبه.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا