آخر المشاركين في توحيد المملكة العربية السعودية.. رحيل سعيد آل أحمد المعاصر لكل العهود

الخميس، 13 ديسمبر 2018 02:00 ص
آخر المشاركين في توحيد المملكة العربية السعودية.. رحيل سعيد آل أحمد المعاصر لكل العهود
سعيد آل أحمد

آخر رجل شارك في إحدى حروب توحيد المملكة العربية السعودية، عاصر الفترة القصيرة للأمير حسن بن علي آل عايض، وقدوم جيش الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، وانضمام عسير للوحدة الكبرى، بعد معركة حجلاء، هو سعيد آل أحمد الذي رحل أمس عن دنيانيا عن عمر يناهر 118 عامًا.

ويدفن سعيد آل أحمد الأربعاء في مسقط رأسه بقرية آل عمرة في مركز الفرعين بمحافظة أحد رفيدة جنوبي المملكة، فيما ذكرت صحيفة "الوطن" السعودية أن سعيد شارك في حرب 1352 هجري (1933 ميلادي). وسبق أن نشرت الصحيفة مقابلة كاملة مع الرجل ضمن الاحتفال باليوم الوطني الـ88 في 23 سبتمبر الماضي، تحدث فيها عن ذكرياته، وآخر الحروب التي شارك فيها.

وحسب بطاقة الهوية الوطنية، تُقدر ولادة سعيد آل أحمد في العام 1327 هجري (1909 ميلادي)، ويؤكد أنه ولد قبل هذا العام، ولديه من الأبناء اثنان، هما محمد (75 عاما)، وعلي (65 عاما).

وبحسب الصحيفة ذاتها، عاصر الرجل المسن في طفولته الحقبة التركية العثمانية في عسير، كما أنه شارك في الحرب التي نشبت فيباقم سنة 1352 هجري (1933 ميلادي)، وتمثلت مشاركته في الدعم اللوجستي عبر نقل الطحين إلى جبهة باقم.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا