بالأرقام.. هل خفض «أوبك» لإنتاج النفط كافٍ لإعادة التوازن للسوق العالمية؟

الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018 10:00 ص
بالأرقام.. هل خفض «أوبك» لإنتاج النفط كافٍ لإعادة التوازن للسوق العالمية؟
النفط
مروة الغول

يضغط النمو المستمر لإنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة على أسعار النفط  فى حين يشكك المحللون في أن يكون خفض إنتاج النفط والذي سيتم تنفيذه بدءا من بداية شهر يناير المقبل  بقيادة منظمة  الدول المصدرة للنفط "أوبك" كافياً لإعادة التوازن لسوق النفط العالمى .

 وفى هذا الإطار قد يقوض عدم التيقن بشأن الاقتصاد العالمى الناشئ عن توترات التجارة الأمريكية الصينية استهلاك النفط فى العام القادم، وذلك مع تسارع فى نمو المعروض.

قالت وكالة الطاقة الدولية، فى أخر تقرير صادر عنها،أنه بالنسبة للعام 2019، يظل توقعنا لنمو الطلب عند 1.4 مليون برميل يوميا حتى مع تراجع أسعار النفط كثيرا منذ ذروة أوائل أكتوبر.

 

نتيجة بحث الصور عن النفط

استقرار اسعار النفط بعد أن تراجعت 2% في تعاملات أمس 

واليوم شهدت أسعار النفط استقراراً بعد أن تراجعت 2% في  تعاملات أمس الأحد ، وذلك وسط ضغط وتباطؤ اقتصاديات كبرى ومخاوف من تخمة في المعروض كما سجلت العقود الآجلة لخام برنت 60.31 دولار للبرميل، مرتفعةً 3 سنتات بما يوازي 0.05% على سعر آخر إغلاق أمس فيما سجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 50.27 دولار، مرتفعاً 7 سنتات أو 0.14%.

سوق النفط العالمي قد يتحول إلى العجز

وكانت وكالة الطاقة الدولية، قد أعلنت عن أن سوق النفط العالمي قد يتحول إلى العجز فى وقت أقرب من المتوقع؛ بفعل اتفاق الإنتاج بين أوبك وروسيا وآخرين وقرار كندا خفض المعروض وفى نفس التوقيت أبقت الوكالة على توقعها لنمو الطلب العالمى على النفط فى 2019 عند 1.4 مليون برميل يوميا، دون تغير عن تقديرات الشهر السابق وقالت إنها تتوقع نموا قدره 1.3 مليون برميل يوميا هذا العام.

 

نتيجة بحث الصور عن النفط

العودة إلى تخفيضات إنتاج النفط  بداية من شهر يناير 2019

واتفقت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" وحلفاؤها وعلي رأسهم روسيا خلال اجتماعها المنعقد  بداية الشهر الجاري ،على العودة إلى تخفيضات إنتاج النفط   بداية من شهر يناير 2019،  حيث جاء  التعهد بخفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا.

التحدى الأبرز الذى يواجة" أوبك "منع حدوث تخمة في المعروض

 وبالرغم من قرار منظمة الأوبك خفض الإنتاج إلا أن التحدي الأبرز الذي يواجه المنظمة حاليا منع حدوث تخمة في المعروض  حيث جاءت تأكيداتها  على إنها عوضت انخفاض الصادرات الإيرانية مع استئناف العقوبات الأمريكية على طهران، وخفضت توقعاتها للطلب على نفطها في 2019، في ظل تأكيداتها على أن الطلب على نفطها فى  عام 2019 سيتراجع إلى 31.44 مليون برميل يوميا، بما يقل 100 ألف برميل عن توقعاتها فى الشهر الماضي.

 

نتيجة بحث الصور عن النفط

وشهدت أسعار النفط هبوطا متسارعا وصل إلى فقدان أسعار النفط  31٪ مع بداية شهر أكتوبر الماضى ، كما شهدت أسعار الخام الأمريكي انخفاضا بنسبة 22٪  خلال شهر نوفمبر الماضي،  مسجلا أسوأ انخفاض له منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق