أعمال في دور العرض.. لحظة تغير حياتك فى What Men Want والحب يصبح كابوساً بـIsn't It Romantic

الأربعاء، 16 يناير 2019 02:00 م
أعمال في دور العرض.. لحظة تغير حياتك فى What Men Want والحب يصبح كابوساً بـIsn't It Romantic
افلام اجنبية
كتب شريف إبراهيم

تشهد دور العرض السينمائية حول العالم منافسة شرسة فى أكثر من توقيت على مدار العام، بين عدد كبير من الأفلام الأجنبية المنتظرة، التى تتضمن قصصاً مشوقة، وأحداثاً مثيرة، تضم فى بطولتها نخبة من ألمع نجوم هوليوود، الذين يظهرون فى شكل جديد ومختلف خلال هذه الأعمال المقلبة على دور العرض.

pizap
pizap

 

ومن المقرر أن تستقبل دور العرض عملين منتظرين، أولهما فيلم الكوميديا What Men Want، يعرض فى 8 فبراير 2019، ويدور حول امرأة تتعرض للتهميش دائماً حتى تكتسب قدرات غير متوقعة تقلب عالمها المهنى رأساً على عقب، أما الفيلم الأخر فهو فيلم الرومانسية Isn't It Romantic، يعرض فى 13 فبراير 2019 ويدور حول شابة تقع فى الحب فتتحول حياتها إلى كابوس، ونستعرض فى السطور التالية تفاصيل هذين العملين قبل طرحهما بالسينمات.

 

لحظة قد تغير حياتك فى  What Men Want

 

What Men Want

قصة الفيلم تدور حول امرأة تتعرض دائماً للتهميش فى عملها من قبل وكلاء الرياضة الذكور، وإذا بها تكتسب موهبة غير متوقعة بعد تعرضها لحادث يلم بها، يجعل لديها القدرة على سماع أفكارهم، أو ما يدور بخلدهم.

الفيلم ينتمى لفئة الكوميديا والفنتازيا، وهو من إنتاج استوديوهات باراماونت السينمائية، ومن تأليف نانسى مايرز، وإخراج آدم شانكمان، وبطولة عدد كبير من النجوم أبرزهم ماكس جرينفيلد، شاكيل أونيل، تراسى مورجان، ألديز هودج.

 

الحب يتحول لكابوس بـ Isn't It Romantic

Romantic

قصة الفيلم تدور حول مهندسة معمارية فى مدينة نيويورك، تعمل بجد لتحصل مكانة فى عملها، لكن الأرجح أنها ستنقل القهوة والكعك بدلًا من تصميمها ناطحة سحاب جديدة، حيث تسوء الأمور أكثر، عندما تقع ناتالى الساخرة دومًا فى الحب، وتستغرق فيه تمامًا حتى يغيب وعيها عن كل شيء آخر، وعندما تستفيق تجد أن حياتها أمست أسوأ كوابيسها على الإطلاق.

الفيلم ينتمى لفئة الرومانسية والفنتازيا، وهو من إنتاج استوديوهات وارنر برذرز السينمائية، ومن تأليف إيرين سارداللو ودانا فوكس، وإخراج تود ستراوس شيلسن، وبطولة عدد كبير من النجوم أبرزهم بيتى جيلبين، ريبيل ويلسون، بريانكا شوبرا، ليام هيمسورث، آدم ديفاين، يوجينا كوزمينا.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا