بعد تدوينة الرئيس.. ماذا قدمت التضامن في ملف المشردين؟

الخميس، 24 يناير 2019 11:00 م
بعد تدوينة الرئيس.. ماذا قدمت التضامن في ملف المشردين؟
المشردين - أرشيفية
إبراهيم الديب

 
تسعى مبادرة «حياة كريمة» إلى تغير واقع مجتمعات اتسمت بالفقر والتهميش والمرض وتدني مستوى الخدمات وتفاقم أزمات البنية التحتية أو انعدامها في أغلب الأحيان، وتوفير حياة أكثر كرامة وآدمية تتناسب وأهداف ومسيرة التنمية التي تسعى الحكومة المصرية إلى تحقيقها خلال السنوات القليلة القادمة، من خلال توفير المساكن الملائمة لحياة المواطنين، وتنفيذ شبكات البنية التحتية، وخلق مجتمعات زراعية وصناعية توفر فرص العمل لهم.
 
تلك المبادرة أعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي، مطلع العام الجاري، في إطار اهتمامه ببناء الإنسان باعتباره المحور الأساسي في التنمية، ونجاح مخطط التطوير، وهو مايستدعي توفير حياة أكثر آدمية تتناسب وأهداف ومسيرة التنمية التي تسعى الحكومة المصرية إلى تحقيقها خلال السنوات القليلة القادمة، من خلال توفير المساكن الملائمة لحياة المواطنين، وتنفيذ شبكات البنية التحتية، وخلق مجتمعات زراعية وصناعية توفر فرص العمل لهم، والنهوض بالقرى الأكثر احتياجا، وبدأت الأجهزة التنفيذية المسئولة في حصر تلك القرى لبدء تنفيذ مخخطات التنمية بها، حسب توجيهات الرئيس.
 
uu
 
ومع تزايد حدة برودة الشتاء، وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، القائمين على تنفيذ «حياة كريمة»، وفرق التدخل السريع التابعة لوزارة التضامن، ووزارة الداخلية، بحصر وجمع المشردين من الشوارع والميادين، على أن يتم تقديم كافة أوجه الرعاية اللازمة لهم، ونقلهم إلى مراكز ودور الإيواء، وتوفير العلاج والرعاية الصحية للمرضى منهم، ومساعدة من يرغب منهم في الوصول والعودة إلى أهله، لحمايتهم من مخاطر الشتاء، والعيش في الشوارع والميادين والأزقة، تكريما لهم.
 
3
 
ولنحو أسبوع من تنفيذ التوجيهات الأخيرة تمكنت وزارة التضامن الاجتماعي من إنقاذ وجمع 1115 مشردا كانوا يفترشون الطرقات، وأسفل الكباري، يحيون فيها لا مأوى لهم سواها، يواجهون مخاطر البرد والمرض والجوع، واتخذت كافة الإجراءات المتبعة في إطار الحملة تنفيذا للتوجيهات الرئاسية بشأنهم.
 
2
 
من جانبها أوضحت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، أنه يتم على مدار الساعة متابعة أعمال فرق التدخل السريع، والبحث عن المشردين، وبلاغات الخط الساخن بشأنهم، والتنسيق مع برنامج أطفال بلا مأوى، لتوفير كافة أوجه الرعاية اللازمة والمساعدة للمواطنين الذين فقدوا المأوى، والأهل، مشيرة إلى أن تلك الفرق تجوب محافظات الجمهورية بحثاً عن هؤلاء المواطنين.
 
6
 
وفي تقرير صادر عن فرق التدخل السريع، أعلن عن عدد الحالت التي تم التعامل معها في نحو أسبوعا على انطلاق أعمال المبادرة، بإجمالي 1115 حالة، منهم 206 حالات مشردة، و 81 طفلا بلا مأوى، تم التعامل معهم يوم الثلاثاء الماضي فقط، على مستوى محافظات الجمهورية، وذلك على النحو التالي:
 
- تصدرت محافظة القاهرة عدد الحالات التي تم التعامل معها بواقع 85  حالة منها 51 حالة مشرد و 34 حالة طفل بلا مأوى.
 
- تليها محافظة الغربية في عدد الحالات التي تم التعامل معها بإجمالي 29 حالة، منهم 24 حالة مشرد، و 5 حالات أطفال بلا مأوى.
 
- ثم محافظة القليوبية أيضا بإجمالي 29 حالة تم التعامل، منهم 17 حالة مشرد و12 طفلا بلا ماؤى.
 
- ثم محافظة أسيوط بإجمالي الحالات التي تم التعامل معها 23 حالة، منها 12 مشردا، و11 طفل بلا مأوى.
 
5
 
وأوضح التقرير أن أنواع التدخلات التي تقدم من الفريق إلى المواطنين، تتنوع ما بين الإيداع بإحدى دور الرعاية التابعة للوزارة للحصول على الرعاية اللازمة بالإضافة إلى توزيع وجبات ساخنة وبطاطين للحالات التي ترفض الاستجابة، كما تتلقى البلاغات عن حالات المواطنين المشردين، والأطفال بلا مأوى على رقم الخط الساخن (١٦٤٣٩) و (١٦٥٢٨)، وعلى الخط المحمول رقم (٠١٠٩٥٣٦٨١١١)، أو من خلال ما يتم رصده عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا