باعتراف كبير مشجعيهم.. قطر دون قطريين (فيديو)

الأحد، 27 يناير 2019 04:00 م
باعتراف كبير مشجعيهم.. قطر دون قطريين (فيديو)
عبدالرحمن الماس
شيريهان المنيري

يسعى تنظيم الحمدين (حكومة قطر) إلى تحقيق إنجازات وانتصارات إعلامية يحاول بها إقناع ذاته وشعب الدوحة بنجاحه الوهمي في إدارة شؤون قطر.

وسعى النظام القطري منذ أن أطاح الأمير الوالد حمد بن خليفة آل ثاني بوالده للسيطرة على مقاليد الحُكم بالدوحة بمساندة وزير الخارجية رئيس الوزراء الأسبق حمد بن جاسم بن خليفة بن جبر إلى تحقيق الهدف السابق ذكره من خلال التخطيط لمكائد ومؤامرات حاولت ضرب واستقرار المنطقة ومساندة أطراف خارجية لها أطماع في السيطرة على الشرق الأوسط ونهب ثرواته ومقدراته. وذلك على حساب العروبة وأشقاء قرط من دول مجلس التعاون الخليجي، ما أدى مؤخرًا إلى تدشين التحالف الرباعي (السعودية والإمارات البحرين ومصر) والذي أعلن مقاطعة الدوحة دبلوماسيًا وتجاريًا في 5 يونيو من العام 2017، إثر ثبات أهدافها الخبيثة في المنطقة ودعم وتمويل الإرهاب.

قطر الحمدين تحاول إثبات ذاتها على كافة الأصعدة ليس فقط سياسيًا واستراتيجيًا ولكن أيضًا في المجال الرياضي، ولعل حصولها على حق استضافة مونديال 2020 جاء محققًا لجزء كبير من طموحها وآمالها في أن تُصبح عاصمة الرياضة في العالم، ولهذا اتجهت الدوحة إلى سياسة التجنيس لدعم منتخباتها الرياضية وبالأخص الخاصة بكرة القدم وكرة اليد.

ويحوذ ملف التجنيس في قطر بشكل عام على حيز كبير من سياساتها وهو ما يغضب سكان قطر الأصليين، فقد أصبحوا يشعرون بالغربة على أرضهم التي أصبحت حمايتها أيضًا من قبل القوات التركية وعناصر الحرس الثوري الإيراني إلى جانب القوات الأمريكية المتواجدة على أراضي الدوحة حيث قاعدة «العديد» الجوية.

وكثيرًا ما أعربت عدد من الحسابات القطرية عبر السوشيال ميديا عن غضبها واستياءها تجاه تجنيس اللاعبين، والإشارة إلى تحقيق نجاحات رياضية لا يشعرون بالسعادة تجاهها في ظل تجنيس اللاعبين الذي فاق الحدّ، أو الاعتماد على استعارة محترفين أجانب.

وعلى الرغم من محاولات قطر تجاهل ذلك الأمر والاستمرار في سياساتها إلا أن واحد من أبرز الفنانين القطريين المشجعين كشف حقيقة الأمر وما أصبح الشعب القطري يُعاني منه في ظل سياسات التجنيس. ووجه الفنان القطري عبدالرحمن الماس صفعة مُحرجة لمذيع تلفزيون قطر الرسمي، راشد عبدالله المهندي، في إحدى ليالي «رياضة وليلة» في إطار تغطيات كأس آسيا 2019، والذي سأله عن سبب العزوف عن حضور الرابطة للملاعب؛ ليفاجئ برده مجيبًا إياه عن السبب، قائلًا: «تدري ما هو السبب.. أول ما تروج تشجع المفروض تشجع أخوك.. ولدك.. فريقك، لكن الآن في الغالب لا تعرفه»، مضيفًا: «كنت أتمنى أن يخففون اللاعبين الأجانب في الأندية.. الأول كان لاعب واحد أو 2 ثم أصبحوا 8 وهكذا..».

وعلى الرغم من محاولة المذيع القطري احتواء الموقف، إلا أن «الماس» استمر في الردّ عليه والسخرية من الأمر، مؤكدًا على رغبته في تقليل اللاعبين المجنسين وغير القطريين في منتخبات قطر.  

    

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا