من شعب الدقهلية لوزير النقل

الأحد، 03 فبراير 2019 11:55 ص
من شعب الدقهلية لوزير النقل
أحمد إبراهيم يكتب :

الأسبوع الماضي في هذا المكان كتبت مقالا حول مأساة "طريق المنصورة بنها" والمعاناة اليومية لملايين المواطنين على هذا الطريق الحيوي الهام
بعد نشر المقال تلقيت اتصالا من الصديق العزيز محمد عز المستشار الإعلامي لوزارة النقل وقال  انه يجري حاليا أعمال توسعة ورفع كفاء للطريق وإنشاء 5 كباري علوية باجمالي 700 مليون جنية وعلى نهاية هذا العام سوف يتم الانتهاء من هذه الأعمال التي تسهل كثيرا من حركة السفر والتخفيف من معاناة المواطنين
 
المستشار الإعلامي للوزارة أضاف أيضا ان د هشام عرفات وزير النقل يشدد دائما على قيادات هيئة الطرق والكباري لسرعة التنفيذ ويقوم بنفسه بجولات ميدانية لمتابعة الأعمال الإنشائية على الطريق وأخر جولة له كانت الأسبوع الماضي،
 
الحقيقة ان الدولة في الفترة الأخيرة حققت طفرة كبيرة فى مجال إنشاء الطرق الجديدة وأيضا تحاول رفع كفاءة القديمة والتي ظلت مهملة لعشرات السنوات حتى وصلت إلى مرحلة الانهيار وأزمة طريق المنصورة بنها تحديدا كبيرة لأنه محصور بين ترعة الرياح التوفيقي من ناحية وبين الكتلة السكنية من الناحية الأخرى كما أنه شهد تعديات كبيرة من المواطنين بالإضافة إلى كثرة المطبات العشوائية الأمر الذي جعل القيادة عليه غاية في الإرهاق رغم انه من أهم الطرق في مصر وشريان حيوي يربط بين القاهرة وبعض محافظات الدلتا ،
 
المواطنون في محافظة الدقهلية هم الأكثر معاناة من الطريق وبعضهم أرسل لي اقتراحات لتوصيلها إلى السيد وزير النقل وكلها تقع تحت عنوان "حسن إدارة الطريق لحين الانتهاء من الأعمال"
 
فالمشكلة تتمثل في حوالي 40 كيلو فقط من كفر شكر حتى طنامل حيث تتم أعمال الإنشاءات
والاختناقات المرورية في خمس نقاط محددة
 
فالمطلوب تسهيل حركة المرور فيها من خلال الطرق البديلة وتكثيف تواجد رجال المرور وقت الذرة لتخفيف معاناة المواطنين، 
أيضا يجب التشديد على الشركات المنفذة للكباري بضغط الأعمال من أجل سرعة الانتهاء من الإنشاءات لأن حركة العمل بطيئة ولذلك أتمنى قيام د هشام عرفات بزيارة مفاجئة دون إبلاغ المسئولين حتى يرى ذلك بنفسه، 
 
إن تسهيل حركة المرور على طريق" بنها المنصورة" لن يخفف فقط من معاناة المواطنين بل تستفيد منه الدولة في توفير استهلاك الوقود  والسيارات وترشيد إستيراد قطع الغيار لأن مسافة ال 40 كيلو تستغرق احيانا أربع ساعات في وقت الذرة، 
 
هذه صرخة مواطني محافظة الدقهلية إلى وزير النقل وانا اعلم انه سوف يستجيب لها حتى ينقذهم من معاناتهم اليومية وتحيا مصر

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق