الأمم المتحدة تنتفض لحماية حواء.. ممثلة المكتب المعني بالجريمة: مقتل 50 ألف امرأة سنويًا

الإثنين، 01 أبريل 2019 11:00 ص
الأمم المتحدة تنتفض لحماية حواء.. ممثلة المكتب المعني بالجريمة: مقتل 50 ألف امرأة سنويًا
كريستينا البرتين

 
بعد ساعات من تكريم الرئيس عبد الفتاح السيسي للمرأة المصرية والأم المثالية، ومناداته بضرورة معاملة المجتمع للمرأة بشكل يتناسب مع قيمتها وقدرها، وماتبذله من جهود لإصلاح هذا المجتمع وتربية جيل قادر على حمل اللواء في المستقبل القريب، كشفت الأمم المتحدة عن اضطهاد المرأة في معظم بقاع العالم، مما يعرضها للقتل أو الانتهاك في صورة متعددة ومختلفة. 
 
كريستينا البرتين، الممثل الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة، المعنى بالمخدرات، والجريمة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كشفت عن إحصائيات صادمة عن قتل النساء، والعنف ضد المرأة على مستوى العالم، موضحة أنه بات ضرورياً أن نأتي من أجل دعم المرأة، ودعم المرأة التي تعاني من العنف، ونقاوم العنف والجريمة.
 
اوركسترا الوفاء والامل خلال الاحتفالية
اوركسترا الوفاء والامل خلال الاحتفالية

وفي هذا السياق، وقعت كريستينا مذكرة تعاون مع جامعة الدول العربية للتعاون فى المجال الصحى، مشيرى إلى أن المكتب الذي تمثله يقوم بمهمة خطيرة لمناهضة العنف ضد المرأة. 

جانب من الاحتفالية
جانب من الاحتفالية

 كما أعلنت ممثلة الأمم المتحدة، إطلاق النسخة العربية من حزمة منظمة الصحة العالمية بشأن استجابة النظام الصحى، للعنف ضد النساء والفتيات، مؤكدإنه وفقا لدراسة أجريت عام 2017، أظهرت أنه يتم قتل 87 ألف امرأة سنويا فى العالم، 50 ألف منهن يتم قتلهن على يد الأهل أو الشريك "الزوج"، وهذا يعنى أن حوالى 137 امرأة تقتل يوميا على مستوى العالم بيد واحد من أعضاء أسرتها.

كريستينا البرتين، الممثل الاقليمى لمكتب الأمم المتحدة،
كريستينا البرتين، الممثل الاقليمى لمكتب الأمم المتحدة،

الممثل الاقليمى لمكتب الأمم المتحدة، قالت إن 82 % من حالات القتل التى تحدث فى العالم من النساء، مشيرة إلى أن قتل المرأة لا يكون عشوائيا، ولكن له تاريخ طويل قد يكون بسبب الغيرة، أو بسبب ما يرتكبه الرجل ضدهن من أفعال، أو بسبب الشرف، وبعيدا على العنف من أفراد الأسرة، قد تكون ضحية من جرائم الشرف، أو السحر، أو العمل فى الجنس، كل هذه السيدات يحتجن إلى الرعاية، وإعادة تاهيلهن وادماجهن فى المجتمع، ويحتجن إلى العدالة، حيث أن 161 دولة اهتمت بذلك.

كريستينا البرتين مع الدكتورة مها الرباط وزير الصحة الاسبق
كريستينا البرتين مع الدكتورة مها الرباط وزير الصحة الاسبق

واختتمت حديثها، قائلة: «قدمنا تقارير عن 3 دول عربية في مصر، تونس، وفلسطين، من الشرطة والقضاء، وقدموا تعاونا كبيرا، وقدمنا مساعدات لرفع قدرة الأطباء الشرعيين لأنهم هو الذين يكشفوا على المرأة بعد تعرضها للعنف».

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق