فضيحة مفتي طرابلس المعزول بلسانه.. أراد مدح قطر فكشف إمداد المتطرفين بالسلاح في ليبيا

الأحد، 07 أبريل 2019 09:00 ص
فضيحة مفتي طرابلس المعزول بلسانه.. أراد مدح قطر فكشف إمداد المتطرفين بالسلاح في ليبيا
صادق الغرياني

لطالما ارتبط اسم قطر بالجماعات المتطرفة، إما بالتمويلات أو إمدادات الأسلحة التي تنفذ مخطط قصر الأمير في الدوحة لتفتيت الشرق الأوسط كما رسم سياسته عراب الخراب عزمي بشارة.
 
مفتي طرابلس المعزول الصادق الغرياني، واحد من أولئك الذين تلوثت سمعتهم بالمال القطري الحرام، وقع في فخ التأييد الأعمى لقطر الدوحة وإمارة الحمدين، فتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يفضح مفتي طرابلس، الذي أراد مدح دولة قطر خلال لقاء تلفزيوني ليكشف عن دون قصد وفي زلة لسان مخطط قطر في اسقاط ليبيا عن طريق إرسالها الأسلحة إلي المليشيات المسلحة التي تمولها قطر داخل شحنات أدوية .
 
 
وكشف رواد السوشيال ميديا أن الصادق الغرياني هو من أصدر الفتوى بإهدار دم حفتر وكل من يقاتل معه ، فضلأً عن تلقية دعم مالي من قطر للقناة التي يمتلكها " التناصح " بقيمة7 ملايين دولار.
 
والصادق الغريانى الملقب بمفتي الفتنة وأحد تلاميذ  الإرهابي  يوسف القرضاوي نصبته الجماعات الإرهابية والمتشددة فى ليبيا مفتيا لها، لتوفير غطاء وذريعة للجماعات المتطرفة بارتكاب جرائم عنف وقتل استنادا لفتاوى الغريانى الذى يطالب ما يطلق عليها "الثوار" برفع السلاح ومحاربة الجيش الوطنى الليبى بذريعة حماية الثورة.
 
وسبق وأن لجأ "الغريانى" لاستخدام الخطاب الداعشى الذى تستخدمه الجماعات المتطرفة فى حشد الشباب العربى لرفع السلاح، زاعما أن خروج ما وصفهم بـ"المجاهدين" سيحمى ثورة 17 فبراير فى ليبيا، داعيا للإفراج عن أخطر السجناء المحتجزين داخل سجون ليبيا لتورطهم فى جرائم إرهابية فى البلاد .
 
81142-333

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا