نتجه لأفريقيا.. سحر نصر: مصر لديها استراتيجية للتحول الرقمي والتجارة الإلكترونية

السبت، 13 أبريل 2019 02:00 م
نتجه لأفريقيا.. سحر نصر: مصر لديها استراتيجية للتحول الرقمي والتجارة الإلكترونية
سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى

قالت الدكتورة سحر نصر، وزير الاستثمار والتعاون الدولي، إن مصر هي أول دولة في الشرق الأوسط وأفريقيا لديها استراتيجية للتحول الرقمي والتجارة الإلكترونية، والتى تعد من المكونات الرئيسية لاستراتيجية الدولة للتنمية.

وأضافت خلال مشاركتها فى جلسة حول "اقتصاد افريقيا الرقمى"، ضمن فعاليات اجتماعات الربيع للبنك الدولى بالعاصمة الأمريكية واشنطن، أن الاستراتيجية تتضمن تطوير البنية الاساسية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ورفع مستوى كفاءة الخدمات الحكومية، وتنفيذ مشروعات المدن والمجتمعات الذكية وتطوير الكوادر البشرية وخلق بيئة تدعم الابتكار التكنولوجي والإبداع.

وأوضحت أنه يمكن اتخاذ ما حققته مصر نموذجا لتطبيقه فى قارة افريقيا خاصة أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يترأس الاتحاد الافريقى ويدعم مبادرات الشباب المتعلقة بالابتكار وريادة الأعمال والتحول الرقمى، مضيفة أن تحويل أفريقيا لاقتصاد رقمى، لابد أن يتم  من خلال التمويل وبناء القدرات حتى يتمكن ‫الشباب‬ من اتخاذ أفكار جيدة لبناء أعمالهم، لافتة إلى أن التحويل يحتاج لوقت طويل ويتم تدريجيا.
 
وحضر الجلسة كريستالينا جورجيفا، المديرة الإدارية للبنك الدولى، وأمانى أبو زيد، مفوضة البنية التحتية بالاتحاد الأفريقى، وجوزيف موشيرو، سكرتير مجلس الوزراء لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى كينيا، وبولا انغابير، وزيرة تكنولوجيا المعلومات فى رواندا.

وتزامنا مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، أكد البنك الدولى  تخصيصه 25 مليار دولار للاستثمار في مبادرة التحول الرقمى فى أفريقيا على مدار الـ 10 سنوات المقبلة، وتخصيص 57 مليار دولار أخرى لمشروعات البنية الأساسية بالقارة على مدار الـ 3 سنوات المقبلة.

وأعلن مختار ديوب، نائب رئيس البنك الدولي لشئون البنية التحتية، أن البنك سيستثمر نحو 25 مليار دولار  لدعم التحول الرقمي علي مدار الـ 10 سنوات المقبلة بالتعاون مع القطاع الخاص.

وذكرت الوزيرة، أن مصر تعمل على جذب الاستثمارات الأجنبية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتحفيز الاستثمار فى الشركات الناشئة وتشجيع الابتكارات التكنولوجية لدعم رواد الأعمال الشباب المبدعين وتزويدهم بالأدوات اللازمة لتطوير إمكاناتهم وبالتالي تعزيز فرصهم في المنافسة في الأسواق العالمية.

وأوضحت الوزيرة، أنه خلال رئاسة مصر للاتحاد الافريقى للعام الجارى، تعمل على تشجيع زيادة الاستثمارات فى مجال البنية الاساسية خاصة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بجانب الطاقة المتجددة، وزيادة التعاون التقني مع دول القارة في مجالات الاستثمار في رأس المال البشري والتحول الرقمي، فى اطار قرارات  الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى ختام منتدى افريقيا 2018 بزيادة التعاون الفني مع دول القارة في مجالات الاستثمار في رأس المال البشري، والتحول الرقمي، وإدارة التمويلات الدولية، والحوكمة ونظم المتابعة والتقييم، وإنشاء صندوق للاستثمار في البنية التحتية المعلوماتية، بهدف دعم التطور التكنولوجي والتحول الرقمي في القارة، وذلك لبناء اقتصاديات حديثة قائمة على أحدث النظم التكنولوجية.

وأشارت إلى مبادرة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى دعم عملية التحول الرقمى فى أفريقيا والتعاون فى دعم رواد الاعمال، معربة عن تطلعها لزيادة الاستثمارات الأجنبية بأفريقيا فى مجال التحول الرقمى، وتفعيل الشراكة بين القطاع العام والخاص، وقيام المؤسسات الدولية بدعم الدول الأفريقية فى انشاء بنية اساسية تؤمن جودة الاتصالات وسهولة نقل السلع والخدمات.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص