تركيا تعتقل الخليجيين.. سعوديون وإماراتيون يحذرون من السياحة لدى السلطان العثماني

الجمعة، 19 أبريل 2019 07:00 م
تركيا تعتقل الخليجيين.. سعوديون وإماراتيون يحذرون من السياحة لدى السلطان العثماني
شيريهان المنيري

يواصل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان ونظامه الممارسات المسيئة في حق عدد من الدول الخليجية؛ فبعد إساءاته المتكررة في حق المملكة العربية السعودية وقيادتها استغلالًا لحادث مقتل المواطن الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، يحاول اليوم إتباع نهج مشابه مع دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي تصريح لمسئول تركي بحسب وكالة «رويترز» أعلن أن السلطات التركية اعتقلت الاثنين الماضي في إسطنبول رجلين يزعم أنهما تابعين للاستخبارات الإماراتية بتهمه التجسس وأن إحداهما مرتبطًا بقضية مقتل «خاشقجي».

اقرأ أيضًا: كيف وجه السعوديون السوشيال ميديا كسلاح لإسقاط قناع «أردوغان»؟

وربط عدد من الخليجيين عبر حساباتهم على موقع التدوينات القصيرة، تويتر بين هذا التصرف التركي وما صدر عن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو منذ شهور قليلة من تصريح يحمل تهديدًا لأي سائح له توجهات معارضة للسياسات التركية مشيرًا إلى أنه سيتم اعتقاله في مطارات تركيا على الفور، ما لاقى انتقادًا خليجيًا واسعًا معتبرين الأمر تهديدًا واضحًا وصريحًا للسياح الخليجيين والعرب في تركيا.

وقال حساب عبدالله الشمراني: «تصريحات الأتراك نشرت أنهم سيعتقلون الخليجيين ويلصقون بالمعتقلين أي تهمة طارفة، وهالتهمة الجديدة ستلصق بأغلب الخليجيين.. تهمة طازجة وستكون ورقة للعب بالمواطنين الخليجيين حسب أهواء معلم الشاورما - أردوغان-».

ويرى محمد الكواري أن محاولة السلطات التركية الإيحاء بأن الإماراتيين الذين تم القبض عليهما تابعين لجهاز الاستخبارات أمرًا غير منطقي، قائلًا: «هل يعقل أن هناك شخص خليجي أو عربي يفكر بالذهاب إلى هذه الدولة البوليسية؟».

ولفت الإعلامي محمد الطاير إلى أن تصريح المسئول التركي يؤكد على أن الاعتقال جاء لحظة وصولهما إلى تركيا، وقال: «أردوغان يستخدم السياح للانتقام من بلدانهم بعد الهزائم التي لحقت به في كل مكان».

وتصدر هاشتاج بعنوان #تركيا_تعتقل_الخليجيين ضمن قائمة الأعلى تداولًا في السعودية والإمارات، وقال الإعلامي جمال الحربي: «بعد فشله المريع في الانتخابات المحلية، وتصاعد المؤشرات على خسارته لرئاسة تركيا، يحاول أردوغان ونظامه الفاشي اختلاق أزمات خارجية جديدة من قبيل الحديث عن إلقاء القبض على ضابط استخبارات إماراتي، والأطرف من ذلك محاولة ربط ذلك بقية مقتل خاشقجي!!».

وقال الكاتب إبراهيم السليمان: «أطلق العديد من المغردين تحذيراتهم من السفر لتركيا نظرًا للأخطار التي قد تلحق بالخليجي.. المكابرة على الواقع لن تحميك».

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا