من هي جماعة التوحيد الوطنية المسؤولة عن هجمات سريلانكا؟

الثلاثاء، 23 أبريل 2019 02:00 م
من هي جماعة التوحيد الوطنية المسؤولة عن هجمات سريلانكا؟
هجمات سريلانكا

لم تمر سوى ساعات على حوادث التفجيرات التي استهدفت عددا من الكنائس والفنادق في سريلانكا وأدت إلى مقتل نحو 290 شخصا وإصابة 500 آخرين، حتى أعلنت ما تسمي بجماعة التوحيد الوطنية مسؤوليتها عن هجمات الأحد الدامي.

تقرير لمجلة "تايم" الأمريكية سلط الضوء على الجمعة غير المعروفة إلى حد ما، ونقل عن آلان كينان، المحلل فى شئون سريلانكا فى مجموعة الأزمات الدولية، قوله إنه لا يعرف الكثير عن جماعة التوحيد، فقبل هجمات الأحد، كانت الجماعة مرتبطة بشكل أساسى باستهداف التماثيل البوذية فى سريلانكا فى ديسمبر الماضى. وحتى يوم الاثنين، عندما أعلنت حكومة سريلانكا مسئوليتها، لم يسمع كينان أى شىء عنها كتنظيم رسمى.

ويشير المحلل السياسى إلى أنه من الممكن أن تكون تلك الجماعة قد انبثقت من التنظيم السياسى "جماعة توحيد سيريلانكا" والتى تحمل أراء متشددة ومعادية للبوذيين. ويشير كينان أيضا إلى أن الكثير من التنظيمات فى سريلانكا تستخدم اسم جماعة التوحيد، مما يجعل من الصعب أن يحدد بدقة أصول الجماعة.

وأضاف كينان أن الطبيعة المنسقة للغاية للهجمات والتى استهدفت كنائس الروم الكاثوليك مع احتفالات عيد الفصح، واستهدفت ايضا الفنادق الفخمة تشير إلى أنها لا يمكن أن تكون نفذت هذه الهجمات دون مساعدة خارجية.

ويلفت محلل مجموعة الأزمات إلى أن ماضى سريلانكا المعقد من حرب أهلية لا يشمل تاريخ من العنف بين المسلمين والمسيحيين. ويقول إن الجزيرة مكان معقد للغاية، وبشكل عام هناك توتر وعنف بين الجميع تقريبا. لكن المسلمين كجماعة كانوا أكثر من قاموا بضبط النفس وتجنبوا المواجهة على الإطلاق.

ويعد 70% من السريلانكيين من البوذيين، و12.5% من الهندوس، بينما يمثل المسلمين أقل من 10%، والمسيحيين 7.5%.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا