تعاون سعودي روسي جديد لمحاربة الإرهاب.. تعرف على التفاصيل

الخميس، 25 أبريل 2019 09:00 م
تعاون سعودي روسي جديد لمحاربة الإرهاب.. تعرف على التفاصيل
النائب العام السعودي ونظيره الروسي

علاقات قوية بدأت تلوح في الأفق بين المملكة العربية السعودية وروسيا في عهد العاهل السعودي الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان. هذا الأمر انعكس عبر عدد من الزيارات واللقاءات المميزة والتي تضمنت الكثير من الاتفاقات في مجالات مختلفة.

ولعل الاتفاقات الدفاعية والعسكرية إلى جانب الاقتصادية والاستثمارية هي الأبرز في ملف العلاقات السعودية الروسية.

وأعلنت عدد من الصحف العربية ولاسيما الخليجية عن توقيع الرياض وموسكو مذكرة للتنسيق بين النيابة العامة السعودية ونظيرتها الروسية في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة وأشكالها المنظمة والفساد، إلى جانب حماية حقوق الإنسان والحريات المشروعة.

جاء ذلك في إطار لقاء النائب العام السعودي الشيخ سعود بن عبد الله المعجب اليوم الخميس مع نظيره الروسي يوري تشايكا في موسكو، عددًا من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

واتفق الطرفان على أن تكون هذه المذكرة بموادها وبنودها المتنوعة، أساسًا للتعاون في حدود اختصاصها، وفقًا للقوانين والأنظمة السائدة في كلا البلدين، وكذلك المعاهدات الدولية التي يلتزم بها الطرفان، بالإضافة إلى عقد الاجتماعات والمشاورات لتبادل الخبرات، ومناقشة الموضوعات المشتركة، بما فيها تلك التي تطرح في المنظمات والمحافل الدولية.

وحددت المذكرة آلية التنفيذ على أن تكون عبر القنوات الدبلوماسية أو الاتصال المباشر بين دائرتي التعاون الدولي في النيابة العامة بكلا البلدين.

ومن خلال تبادل المعلومات والتشاور في المسائل المتعلقة بالتحضير للنظر في طلبات التسليم والمساعدة القانونية المتبادلة في المسائل الجنائية وعقد دراسات بحثية ومؤتمرات وندوات ونقاشات مشتركة وتبادل الزيارات حول المواضيع ذات الأهمية لأي من الطرفين.

وفي كلمة له أكد النائب العام السعودي على عمق العلاقات التاريخية بين السعودية وروسيا لافتًا إلى أن هذا الاتفاق سيساهم في مزيد من العلاقات والتعاون والتنسيق بين الجانبين، ما يأتي متسقًا مع رؤية المملكة 2030 والتي تسعى إلى النهوض بالسعودية في مجالات عدة إضافة إلى فتح قنوات مع الأنظمة النيابية في البلدان الصديقة.

من جانبه أكد النائب العام الروسي على أهمية زيارة الكريمة الملك سلمان التي قام بها لروسيا في عام 2017، والزيارات اللاحقة للأمير محمد بن سلمان أيضًا، وما أثمرت عنه من تطور في العلاقات بين البلدين، مشددًا في كلمته على عمق العلاقات السعودية الروسية والتشابه بين البلدين في النظر للقضايا الدولية.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق