"مصر بتتقدم".. برلماني يشيد بخطة الحكومة لجذب الاستثمارات الأجنبية

الإثنين، 06 مايو 2019 05:00 ص
"مصر بتتقدم".. برلماني يشيد بخطة الحكومة لجذب الاستثمارات الأجنبية
مجلس النواب
مصطفى النجار

 
الإشادات الدولية التى يحصدها الاقتصاد المصري مؤخرًا من مؤسسات دولية وإقليمية، أصبحت محط أنظار المستثمرين حول العالم بهدف الاستثمار داخل السوق المحلى، وهو ما يؤكد إنجاز مصر لخارطة الطريق الاقتصادية وفقًا للبرامج الاصلاحية التى تقودها القيادة السياسية.
 
الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب، قال إن المهندس مصطفي مدبولي رئيس الوزراء أطلق تصريحات علي هامش فعاليات الدورة ال27 لمنتدي الإقتصاد العربي المنعقد فعالياته بمدينة بيروت اللبنانية؛ وذلك فيما يتعلق بمساعي الدولة المصرية لجذب إستثمارات تقارب قيمتها 200 مليار دولار خلال فترة الأربع سنوات القادمة بحد أقصي.
 
 
a7a2ce43-d199-47b2-8e05-2c6bc1f3fafe
 
وأوضح "فؤاد" أن تلك الإستثمارات التي تعد قيمتها ضخمة للغاية مقارنة بحجم الإستثمار الأجنبي المباشر الذي تستقطبه القاره الإفريقية بالكامل والذي يبلغ قيمته نحو 45 ل55 مليار دولار؛ منها ما يقرب من 6 ل 10 مليار دولار إستثمارات بالدولة المصرية وذلك وفقا لتقرير مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية لعام 2018.
 
وأكد "فؤاد" أن تلك التصريحات وإن كانت محمودة وتنطوي علي حسن النية وتجسد مساعي الحكومة في زيادة الإستثمارات الأجنبية وحل أزمة العملة الصعبة؛ الا أن جذب إستثمارات أجنبية سنوية توازي الإستثمارات الأجنبية في قارة إفريقا بالكامل يحتاج الي النظر لبعض المعطيات الفنية قبل الحديث عن جذب تلك الإستثمارات الضخمة ومنها علي سبيل المثال أن البنية التحتية للدولة المصرية والمناخ الإستثماري والتشريعات الحالية لا تستوعب مثل هذا الرقم من الإستثمارات في تلك المدة بالإضافة الي عدم توافر الفرص الإستثمارية التي تستوعب هذا الرقم.
 
وثمن "فؤاد" القفزة العظيمة في مجال خدمة المستثمرين وتسهيل الإجراءات التي تشهدها وزارة الإستثمار مؤكدا أن المناخ العام يحتاج الي مزيد من الإجراءات لإستيعاب قرابة التريليون جنيه سنويا التي صرح بها رئيس الوزراء.
 
وتقدم "فؤاد" بطلب إحاطة في هذا الشأن موجه لرئيس الوزراء، ووزير الإستثمار والتعاون الدولي، وطالب بإحالته الي اللجنة الإقتصادية بالمجلس لبحثه ودراسة أبعادة من النواحي الفنية وإتخاذ ما يلزم من إجراءات حياله.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق