تقسيم النفوذ في العالم بين الدولتين.. خبير يقترح مبادرة لإنهاء التوتر بين روسيا وأمريكا

الثلاثاء، 14 مايو 2019 12:25 م
تقسيم النفوذ في العالم بين الدولتين.. خبير يقترح مبادرة لإنهاء التوتر بين روسيا وأمريكا

من خلال إجراءات تقوم بها الدولتين لتخفيض التصعيد السياسي والعسكري بينهما، وجدت مجلة "National Interest" الأمريكية حلا لتقريب وجهات النظر بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا.

وأكد الخبير الأمريكي، تيد جالن كاربنتر، الذي نشر مقاله في المجلة الأمريكية أن هناك طريقة لتخفيض التوتر بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك من خلال تقسيم النفوذ في العالم بين الدولتين.
 
ولفت كاربنتر إلى أن الولايات المتحدة غير راضية حاليا عن سياسة روسيا في العالم، خصوصا أنها تقوم بإفشال مخططات أمريكا في العديد من دول العالم وأبرزها في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط وصولا إلى فنزويلا.
 
ومن جهة أخرى، لفت كاربنتر إلى أن الولايات المتحدة مسؤولة أيضا أمام هذا التوتر مع روسيا لأن واشنطن تتدخل في مجال النفوذ الروسي من خلال مناورات مع دول البلطيق والقيام بزيادة عدد دول الناتو من خلال جذب الدول المجاورة لروسيا إلى فلكها مثل أوكرانيا وجورجيا وغيرها من الدول.
 
وبالعودة إلى الحل يطرح الخبير الأمريكي تقسيم النفوذ العالمي بين روسيا والولايات المتحدة على أساس جغرافي حيث على واشنطن إنهاء تدخلاتها في الدول المجاورة لروسيا، كما ينبغي على أمريكا التوقف عن نشر قواتها في أوروبا الشرقية والبحر الأسود.
 
ومن جهة أخرى يجب على موسكو التوقف عن تقديم المساعدة لفنزويلا وكوبا، وكذلك قطع جميع الاتصالات مع الحكومة اليسارية في نيكاراغوا أي بتعبير آخر وقف بناء وجودها في نصف الثاني من الكرة الأرضية حيث التواجد الأمريكي.
 
وفي الختام شدد المؤلف على أنه من أجل تنفيذ هذه الخطة يجب على السياسيين الأمريكيين إظهار المزيد من الواقعية لأن مفهوم مجال النفوذ يلعب دائما دورا كبيرا في العلاقات الدولية، لكن الحكومات الأمريكية في ظل مختلف الرؤساء تنتهك هذا المبدأ باستمرار، مما زاد درجة التوتر في جميع أنحاء العالم.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق