ماذا حدث في فرجينيا بيتش؟.. أمريكا تشهد حادث إطلاق نار (القصة الكاملة)

الإثنين، 03 يونيو 2019 07:00 م
ماذا حدث في فرجينيا بيتش؟.. أمريكا تشهد حادث إطلاق نار (القصة الكاملة)
حادث فرجينيا

صدمة وحالة من الحزن الشديد انتابت الأمريكيين، عقب إطلاق أحد المسلحين النار بعشوائية على الموظفين فى مبنى السلطة المحلية، وأسفر عن مقتل 12 وإصابة 4 آخرون، ثم مصرع منفذ الحادث بعد تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.
 
بداية الحادث
بدأ الحادث فى الرابعة مساء الجمعة، عندما أطلق منفذ العملية على الضحايا، وحاصرت الشرطة المكان ثم أجلت الموظفين منه، وكانت البداية إصابة أحد الضحايا خارج المبنى داخل سيارة، فيما عثر على الآخرين فى 3 طوابق من المبنى الحكومى، ودخل أربعة من أفراد الشرطة إلى المبنى، وحددوا مكان المسلح، "واشتبكوا معه مباشرة"، فقتل بعد تبادل إطلاق النار معهم.

كم عدد الضحايا؟
وكانت الشرطة الأمريكية، أعلنت إن عدة أشخاص أصيبوا فى إطلاق نار بمركز البلدية فى فرجينيا بيتش بولاية فرجينيا، أمس الجمعة، وإن السلطات احتجزت مشتبها به، فيما قال قائد الشرطة فى فرجينيا بيتش بولاية فرجينيا الأمريكية إن موظفا ساخطا بالمدينة أطلق النار في مركز البلدية بالمدينة بعد ظهر الجمعة فقتل 12 شخصا وأصاب 4 آخرين قبل أن يقتل نفسه.

تصريحات الشرطة فى المدينة عن الحادث
وقال قائد الشرطة جيمس سيرفيرا، إن الشرطة مازالت تحقق فى ملابسات الحادث على وجه الدقة بتلك المدينة الساحلية، ولم يذكر سيرفيرا سوى إن رجل شرطة كان من بين من أصيبوا فى إطلاق النار ولكنه نجا من الموت.
 
وأضاف سيرفيرا، إنه سيذكر اسم المسلح مرة واحدة فقط لأن سلطات المدينة تريد التركيز على الضحايا، وأضاف أن كرادوك كان يعمل فى إدارة المرافق العامة بالمدينة منذ نحو 15 عاما، وفيما امتنع سيرفيرا عن ذكر أى دافع محتمل للجريمة، لكنه قال إنهم ضبطوا أسلحة أخرى فى مكان الحادث وفى منزل المشتبه به.

الشرطة الأمريكية تكشف هوية منفذ إطلاق النار
وأعلنت شرطة فرجينيا بيتش، السبت، اسم المسلح الذى قتل 12 شخصا وأصاب 4 آخرين فى مبنى للإدارة المحلية، الجمعة، وقالت إنه يدعى دواين كرادوك، وإنه مهندس ساخط يعمل فى إدارة المدينة.
 
وقُتل كرادوك، فى تبادل إطلاق النار مع الشرطة بعدما فتح النار فى المبنى، وقال مسئولون إن جميع الضحايا كانوا موظفين بالإدارة المحلية فى فرجينيا بيتش باستثناء واحد كان متعاقدا يطلب تصريحا.

ضابط أمريكى: منفذ الهجوم اشترى الأسلحة المستخدمة بشكل قانونى
من جانبه كشف ضابط اتحادى أمريكى، أن المسلح الذى قتل 12 شخصا فى مبنى بلدية فى فرجينيا بيتش بولاية فرجينيا الأمريكية، اشترى فيما يبدو الأسلحة التى استخدمها بشكل قانونى.
 
وقال "أشان بنديكت" من مكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية والمتفجرات، إن مسدسين عيار 45 عثر عليهما فى موقع هجوم يوم الجمعة، واشترى المهاجم واحدا فى 2016 والثانى فى 2018، مضيفا فى مؤتمر صحفى أن سلاحين آخرين عثر عليهما فى منزل المشتبه به دواين كرادوك.

ترامب يعزى الضحايا
وحرص الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، على تقديم التعازى لأهالى الضحايا، قائلا عبر حسابه على تويتر: "تحدثت الليلة الماضية مع حاكم المدينة (رالف نورثام) عقب الحادث، واليوم تحدثت مع العمدة ونائبه لتقديم التعازى لسكان المدينة"، مؤكدا أن الحكومة الاتحادية تقف إلى جانبهم فى كل ما يحتاجونه من مساعدات".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق