هكذا تنافس «بيتكوين».. ماذا تعرف عن «ليبرا» عملة الفيسبوك الجديدة

الأربعاء، 19 يونيو 2019 01:00 م
هكذا تنافس «بيتكوين».. ماذا تعرف عن «ليبرا» عملة الفيسبوك الجديدة
فيسبوك و بتكوين
كتب مايكل فارس

كشفت عملاق السوشيال ميديا "فيسبوك" عن خطة طموحة لإنشاء عملة رقمية جديدة للاستخدام العالمي لتنافس بذلك عملة "بيتكوين"، والتي يمكن أن تشجع على المزيد من التجارة الإلكترونية على خدماتها وتعزز الإعلانات على منصاتها، ومن المقرر أن تطلق العملة الرقمية، التي يطلق عليها "ليبرا"، خلال الستة إلى 12 شهرا المقبلة.

وقد اشتركت شركة فيسبوك لإنشاء العملة الجديدة مع العديد من الشركاء منهم شركات "باي بال" و"أوبر" و"سبوتيفاي" و"فيزا" و"ماستركارد"، ولكن هذه الشراكة قد تؤدي أيضا إلى تعقيد الأمور المتعلقة بالشبكة الاجتماعية المأزومة، لأن موقع فيسبوك يخضع حاليا للتحقيق الفيدرالي حول ممارسات الخصوصية الخاصة به، ويواجه أيضا مع عمالقة التكنولوجيا الآخرين تحقيقا جديدا لمكافحة الاحتكار في الكونجرس.

ونشرت صحيفة "وول ستريت جورنال"، خطة شركة فيسبوك لإنشاء نظام دفع قائم على عملة مشفرة، يمكن تدشينه لمليارات من المستخدمين حول العالم، ويستخدم النظام عملة إلكترونية مماثلة للبتكوين، لكنها مختلفة حيث إن فيسبوك يهدف إلى إبقاء قيمة العملة مستقرة، حيث أن البتكوين والعملات الإلكترونية المماثلة سريعة التأثر بالتقلبات في القيمة، ويمكن لذلك النظام أن يقوض بطاقات الائتمان عن طريق تجنب رسوم المعاملة المسؤولة عن الكثير من إيراداتها، وقد تتضمن خطط الفيسبوك طرقًا لمكافأة المستخدمين الذين يتفاعلون مع الإعلانات أو غيرها من الميزات ماليا، فيما تقول شركة فيسبوك أنها تستكشف حاليا الكثير من التطبيقات المختلفة لتكنولوجيا العملات المشفرة.

ويقول خبراء ومراقبين دوليين، إنه من غير المرجح أن يؤدي إنشاء فيسبوك عملتها الخاصة على مستوى العالم، إلى كبح اهتمام الهيئات التنظيمية بفيسبوك، ولكن عملاق السوشيال ميديا أخذ زمام المبادرة في إنشاء عملة "ليبرا" والتقنية الأساسية الخاصة بها، وتأمل في جمع ما يصل إلى مليار دولار من الشركاء الحاليين والمستقبليين لدعم هذا الجهد.

وتسعى فيسبوك من خلال عملتها الجديدة ليبرا لمنافسة عملة الـ"يتكوين"،  وهي عملة ونظام دفع عالمي يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو، لكن مع عدة فوارق أساسية، من أبرزها أن هذه العملة هي عملة إلكترونية بشكل كامل تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها. وهي أول عملة رقمية لامركزية - فهي نظام يعمل دون مستودع مركزي أو مدير واحد، أي أنها تختلف عن العملات التقليدية بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها.

وتتم المعاملات بالبتوكين بشبكة الند للند بين المستخدمين مباشرة دون وسيط من خلال استخدام التشفير. يتم التحقق من هذه المعاملات عن طريق عُقد الشبكة وتسجيلها في دفتر حسابات موزع وعام يسمى سلسلة الكتل. اخترع البيتكوين شخص غير معروف أو مجموعة من الناس عرف باسم ساتوشي ناكاموتو وأُصدِر كبرنامج مفتوح المصدر في عام 2009، كما يتم إنشاء البيتكوين كمكافأة لعملية تعرف باسم التعدين.

ويمكن استبدالها بعملات ومنتجات وخدمات أخرى. واعتبارا من فبراير 2015، فقد اعتمد أكثر من 100,000 تاجر وبائع البيتكوين كعملة للدفع. وتشير تقديرات البحوث التي تنتجها جامعة كامبريدج إلى أنه في عام 2017، هناك مابين 2.9 إلى 5.8 مليون مستخدم يستعمل محفظة لعملة رقمية، ومعظمهم يستخدمون البيتكوين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق