في اجتماعات الأحد.. ماذا تناقش لجان مجلس النواب؟

الأحد، 23 يونيو 2019 08:00 م
في اجتماعات الأحد.. ماذا تناقش لجان مجلس النواب؟
مجلس النواب- أرشيفية

اجتماعات عديدة للجان مجلس النواب سيتم عقدها اليوم اليوم الأحد، والتي يتقوم بمناقشة عدد من الملفات أهمها الرعاية اللاحقة للسجناء والعقبات التي تواجههم بعد الإفراج عنهم، علاوة علي مناقشة مشروع قانون الحكومة بتنظيم النفاذ إلي الموارد الإحيائية والاقتسام العادل للمنافع الناشئة عن استخداماتها.

ومن المقرر أن تعقد لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، عددا من الاجتماعات لمناقشة عدد من القضايا والملفات الهامة، حيث تبحث الرعاية اللاحقة للسجناء والعقبات التي تواجههم بعد الإفراج عنهم، وكذلك مناقشة عدم تفعيل الخطاب الصادر لهم من وزارة التضامن بشأن حصولهم على فرصة عمل تمكنهم من الكسب الحلال والحياة الكريمة.

كما ستبحث لجنة التعليم بمجلس النواب، تعديل قانون إنشاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، فيما تناقش لجنة الشئون الأفريقية سبل وضع الدول الإفريقية على خريطة السياحة المصرية، كما تناقش لجنة الصحة مشروع قانون هيئة الدواء.

كما تبحث لجنة الإسكان طلبات إحاطة بشأن المشاكل العديدة والتباطؤ في إجراءات البحث والتسليم لوحدات الإسكان الاجتماعي والتي تستمر لسنوات، ومشاكل الإسكان الاجتماعي بمنطقة حفر الباطن، ومدينة الحمام، ومحافظة مطروح.

من ناحيتها ستستعرض لجنة الشئون الدينية طلبات إحاطة متعلقة بمشكلات أراضي الأوقاف وترميم وتجديد المساجد، كما تبحث لجنة الإدارة المحلية طلبات إحاطة عن مشكلات المحليات، وتناقش لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة شكاوى مستثمري مدينة بدر المخصص لهم أراضي.

وتعقد لجنة الصناعة بمجلس النواب، 3 اجتماعات لمناقشة عدد من الملفات الهامة أبرزها موضوع طلب الإحاطة الخاص بضرورة نقل مصنع شركة النقل والهندسة، بمنطقة سموحة بالإسكندرية إلى المدينة الصناعية ببرج العرب، وطلب الإحاطة الخاص بعدم رد وزارة قطاع الأعمال على ما تم الاتفاق عليه بشأن عمل تقرير مفصل حول شركة النقل والهندسة، وبيان أسباب الخسارة، بجانب مناقشة الأسباب التى أدت إلى تحويل الشركة المصرية لصناعة الدخان إلى القطاع الخاص، وخفض نسبة الحكومة، مما يؤدى إلى خفض قوة شركة السجائر الوطنية.

وتواصل لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، خلال اجتماعها برئاسة المهندس طلعت السويدي، مناقشة مشروع قانون الحكومة بتنظيم النفاذ إلي الموارد الإحيائية والاقتسام العادل للمنافع الناشئة عن استخداماتها.

وينطبق مشروع القانون على كافة الموارد الإحيائية النباتية والحيوانية والدقيقة ومكوناتها ومشتقاتها داخل أو خارج موائلها الطبيعية بما فى ذلك المستنبته أو المستأنسة أو المحوّرة معمليا أو بأى صورة أخرى، باستثناء الأنواع 64 المنصوص عليها بالملحق 1 للمعاهدة الدولية للموارد الوراثية النباتية للزراعة والغذاء، كذلك لا ينطبق على ما يتصل بالجنس البشرى والذى يخضع لضوابط أخلاقيه محدّدة.

وأكد مشروع القانون على سيادة الدولة على الموارد الاحيائية والمعارف التراثية ذات الصِّلة والتى تحوزها المجتمعات المحليّة، مع الالتزام بحماية حقوق هذه المجتمعات فى الانتفاع (الجماعى والفردي) واستمرار التبادل غير التجارى لمواردهم الأحيائية فيما بينهم حسب أعرافهم السائدة، وذلك تشجيعا لتلك المجتمعات على استمرار تطوير مواردها، بالإضافة إلى حماية حصولهم على حقوقهم من المنافع الناشئة عن استخدام هذه الموارد.

ويتم التنقيب، حسب القانون، على تلك الموارد للحصول عليها بمشاركة وحضور متخصصين من ذوى الخبرة، وعليه الالتزام بشروط وبنود الترخيص وتقديمه عند الطلب مع مراعاة احترام تقاليد وعادات وقيم المجتمعات.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا