تفاصيل انسحاب الجيش الليبي من «غريان» الاستراتيجية في طرابلس

الجمعة، 28 يونيو 2019 09:00 ص
تفاصيل انسحاب الجيش الليبي من «غريان» الاستراتيجية في طرابلس
الجيش الوطني الليبي

انسحبت قوات الجيش الوطني الليبي من مدينة غريان بطرابلس، أهم المدن التى تنطلق منها عمليات الجيش لتحرير طرابلس، بسبب تواطؤ عناصر تتبع مليشيات مسلحة فى غريان مع قوات حكومة الوفاق الوطنى، للسماح لفتح جبهة تسمح لمليشيات الوفاق بالسيطرة على المدينة.

 

ويوجد بالمدينة غرفة العمليات الرئيسية فى المدينة والتى تتابع سير العمليات العسكرية، وتعد غريان مدينة استراتيجية تقع على بعد 100 كلم جنوب غرب طرابلس.

 

وبحسب تقارير صحفية فإن قوات الجيش تعرضت لخيانة من خلايا نائمة داخل المدينة ساعدت فى تسلل مليشيات الوفاق، مشيرة إلى أن مليشيات تتبع قوات أسامة جويلى دخلت المدينة على تمام العاشرة صباح أمس الأربعاء، وذلك بدعم جوى لطائرات بدون طيار فى عدة مناطق بالمدينة.

ودخلت المليشيات المسلحة بأعداد كبيرة إلى قلب المدينة، تقول مصادر ليبية إن التجهيزات الضخمة للمليشيات وطريقة دخولهم إلى المدينة تشير لوجود تنسيق بين أحد عناصر فجر ليبيا الذى ادعى انشقاقه عنهم، مؤكدة أن قوات الجيش تثق فى المكونات الاجتماعية الليبية فى المنطقة الغربية إلا أن الخلايا النائمة التى تنتمى لمليشيات محلية فى المدينة تقاضت أموالا مقابل خيانة الجيش الليبى، ومساعدة مليشيات الوفاق على فتح محور جديد فى غريان.

وأشارت التقارير إلى أن انسحاب الجيش الليبى من غريان كان حفاظا على حياة المدنيين وعدم الاشتباك مع المليشيات داخل الأحياء السكنية، لافتا إلى احتشاد قوات عسكرية تتبع قوات الجيش على تخوم غريان لاستعادة المدينة خلال الساعات المقبلة.

واتهمت قيادات الجيش الليبى طائرات تركية باستهداف تمركزات القوات فى مدينة غريان، ما دفع قوات الجيش للانسحاب من بعض التمركزات فى المدينة حفاظا على حياة المدنيين فى المدينة.

 

وأعلنت غرفة عمليات المنطقة الغربية لتحرير طرابلس مدينة غريان منطقة عمليات عسكرية مغلقة حتى إشعار آخر، لافتة إلى أن قوات الجيش تعرضت لخيانة من خلال شراء ذمم خلايا نائمة داخل المدينة.

ويرجح مراقبون أن يتخذ الجيش الوطنى الليبى إجراءات احترازية خلال الفترة المقبلة داخل مدن المنطقة الغربية وتعزيز تمركزاته العسكرية داخل تلك المدن، وتطوير خطط الهجوم خلال الأسابيع القليلة الماضية واقتحام وسط العاصمة طرابلس.فيما كشف مساعد قائد مجموعة عمليات المنطقة الغربية التابعة للجيش الليبى المبروك الغزوي، أن القوات المسلحة الليبية لا تمتهن سياسية العقاب الجماعي، لذلك رفضت أن تدك منطقة القواسم بالمدفعية الثقيلة أمس الأربعاء خلال الهجوم على غريان.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مصر تستحق وتستطيع

مصر تستحق وتستطيع

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:44 م